نفي حكومي وكنسي لأنباء تدعي صلب الكاهن المختطف في اليمن

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

قالت الحكومة الهندية أنها ما تزال تحاول جاهدة إنقاذ الأب توماس أوزهناليل، الكاهن السالزياني المختطف في اليمن، مطلع شهر آذار الحالي، وسط تقارير غير مؤكدة تفيد بأنه تعرض للصلب يوم الجمعة العظيمة الماضية

وأكدت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج عبر حسابها على تويتر أن الحكومة تواصل الجهود لإنقاذ الأب توماس أوزهناليل، مشددة أنها تبذل كل الجهود الممكنة لتأمين الإفراج عنه. وكانت صحيفة واشنطن بوست قد أفادت أن الكاهن قد تم صلبه من قبل ما يسمى بالدولة الإسلامية يوم الجمعة العظيمة، وقد تم الإعلان عن وفاته خلال قداس عشية الفصح في فيينا.

لكن الأب جوزيف شينايان، نائب الأمين العام لمجلس الأساقفة الكاثوليك في الهند، أكد أنه تواصل مع “المصادر الرسمية” داخل الحكومة والكنيسة. وقال “بالمطلق، لا يوجد أساس لهذا الكلام عن الصلب”، مشيراً إلى أنه سيجتمع هو الآخر مع المسؤولين في وزارة الخارجية، حيث “يتوقع الحصول على صورة أكثر وضوحاً”

في ذات السياق، أشار الأب ماثيو فالاكوت، المتحدث باسم الرهبنة السالزيانية في إقليم بنغالور، إلى أن بيان الحكومة “يظهر وبكل وضوح عدم حصول أي مكروه” للأب أوزهناليل، لافتاً إلى أن التقارير التي تتحدث عن صلبه لا أساس لها من الصحة. وأضاف “نحن لا نعلم أساس هذه التقارير، بقدر ما نعلم الجهود المبذولة لإنقاذه”

وكان الأب توماس أوزهناليل قد اختطف في مدينة عدن اليمنية الساحلية، خلال هجوم شنه عناصر تابعة لما يسمى بتنظيم “داعش” على دار لرعاية كبار السن، يديرها راهبات من جمعية مرسلات المحبة، وقد قتل خلال الهجوم 16 شخصاً، من ضمنهم أربع راهبات. والكاهن السالزياني (56 عاماً) ينحدر من ولاية كيرالا الجنوبية في الهند، وهو عضو في إقليم بنغالور للرهبنة السالزيانية

 
 
PageLines