البابا يلتقي بالأرثوذكس والمسلمين وجماعات دينية مختلفة في زيارة السلام إلى أذربيجان وجورجيا

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع زينيت

تتميّز زيارة البابا فرنسيس إلى القوقاز في جورجيا وأذربيجان الممتدة من 30 أيلول حتى الثاني من شهر تشرين الثاني 2016 زيارة سلام بامتياز بكونها رمز للدعوة إلى المصالحة والحوار بين الأديان والمسكوني. هذا ما أكّده مدير دار الصحافة الفاتيكانية غريغ بورك قبيل أربعة أيام على انطلاق البابا. بعد زيارته إلى أرمينيا في شهر حزيران الفائت، سيصبح بذلك البابا الثاني الذي يطأ أرض هذين البلدين في خلال ثلاثة أيام سائرًا على خطى القديس البابا يوحنا بولس الثاني: في الواقع، لقد زار هذا الأخير جورجيا عام 1999 وأذربيجان عام 2002

وأوضح مدير دار الصحافة الفاتيكانية بإنها “زيارة سلام” قائلاً: “يحمل البابا رسالة سلام ومصالحة لكل المنطقة وكان قد نشر الفاتيكان البرنامج المفصّل للزيارة في وقت سابق. هذا وستحمل الزيارة السادسة عشر للبابا فرنسيس بعدًا مسكونيًا كبيرًا وحوارًا بين الأديان. يشكّل المسيحيون الكاثوليك في جورجيا وهي المرحلة الأولى من الزيارة أقل من 1 في المئة من السكان الذين غالبيتهم هم من الأرثوذكس (87%) مقابل 10 في المئة من المسلمين. وأما في أذربيجان وهو بلد يتألّف بنسبة 97 في المئة من المسلمين فإنّ الكاثوليك هم أقليّة وتشمل العاصمة باكو رعية واحدة كاثوليكية

سيصل البابا فرنسيس في 30 أيلول إلى المطار الدولي في تبيليسي عاصمة جورجيا عند الساعة الثالثة من بعد الظهر حيث سيتم استقباله بحفاوة وسيحضر البطريرك إيلي الثاني رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الجورجية إلى المطار وهي “لفتة رمزية” بحسب مدير دار الصحافة الفاتيكانية

ثم سيقوم البابا فرنسيس بزيارة إلى رئيس الجمهورية جورجي مارغفيلاشفيلي في القصر الجمهوري ليقابل بعدئذٍ أهل السلطة في البلاد ثم سيعقد اجتماعًا مع بطريرك سائر جورجيا إيلي الثاني. وفي ختام النهار، سيقابل البابا فرنسيس الجماعة السريانية الكلدانية للكنيسة الكاثوليكية للقديس سيمون برسابا وهناك وبحسب ما أفاد راديو الفاتيكان سيصلّي البابا على نيّة كلّ السوريين والعراقيين

وأما يوم السبت 1 تشرين الأول فسيحتفل البابا فرنسيس بقداس في ستاد ميخائيل مسيخي وللمرة الأولى سيشارك وفد من الكنيسة الأرثوذكسية الجورجية في الاحتفال كرمز “للعلاقات بين الكنيستين”. وهناك سيقوم البابا بجولة في السيارة البابوبة

هذا وسيلتقي البابا أيضًا بالكهنة والرهبان والراهبات في كنيسة الصعود ومن المتوقع أن يشارك 250 شخصًا حيث سيلقي البابا كلمة من القلب إلى القلب. ولن ينسى البابا بحسب ما أفد مدير دار الصحافة الفاتيكانية أن يلتقي بكل المتطوّعين في الكنيسة. وفي الختام، سيقوم البابا بزيارة الكاتدرائية البطريركية المركز الروحي للكنيسة في جورجيا كرمز آخر للمسكونية وهناك سيرحّب البابا والبطريرك ببعضهما البع

في اليوم الأخير من الزيارة، في 2 تشرين الأول سيتوجّه البابا فرنسيس إلى باكو عاصمة أذربيجان حيث سيحتفل بالقداس الإلهي عند الساعة العاشرة والنصف صباحًا في الكنيسة الصغيرة للحبل بلا دنس في المركز الساليزي.تجدر الإشارة إلى أنّ البابا سيلتقي بشيخ المسلمين في القوقاز وأسقف الأرثوذكس في باكو ورئيس الجماعة اليهودية ومن المتوقع أن يأتي ألف شخص من جماعات دينية مختلفة للقاء البابا

 
 
PageLines