البابا فرنسيس يبدأ زيارته الرسولية إلى جورجيا وأذربيجان

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

“السلام لكم” بهذا الشعار من إنجيل القديس يوحنا بدأ قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم زيارته الرسولية السادسة عشرة إلى جورجيا وأذربيجان والتي تحمل طابعًا مسكونيًا وما بين الأديان. أقلعت طائرة الأب الأقدس في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم الجمعة من مطار فيوميتشينو في روما وسيكون باستقبال الأب الأقدس في تيبليسي – بعد مرور سبعة عشرة سنة على زيارة القديس يوحنا بولس الثاني – السلطات المدنية والدينية في البلاد ومن بينهم الكاثوليكوس بطريرك جورجيا صاحب القداسة إيليا الثاني الذي عانق أيضًا البابا فويتيوا لدى زيارته للبلاد

رحلة حج لساعات قليلة ولكن هناك العديد الذين ينتظرونها، لأن القوقاز هي منطقة هامشيّة نوعًا ما بالنسبة للإيمان المسيحي الذي يعيش في حوار مع الديانات الأخرى – والتي تشكل الأكثريّة – في سبيل التوازن السياسي. وبالتالي وفي هذا الإطار تصبح كلمة “سلام” بالغة الأهميّة وقد قال البابا في حزيران الماضي خلال زيارته لأرمينيا جئت لأشجع سبل السلام والرجاء، لأن السلام يتطلب شجاعة ومسيرة مستمرّة ويمكن لكل فرد منا أن يقدم مساهمته، وحول هذه المواضيع ستتمحور كلمات البابا وعظاته

ستكون المحطة الأولى للبابا فرنسيس زيارة المجاملة إلى رئيس جمهورية جورجيا في القصر الرئاسي بتبيليزي. بعدها يلتقي البابا ممثلين عن السلطات المدنية وأعضاء السلك الدبلوماسي في القصر الرئاسي على أن يعقد بعدها لقاء شخصيا مع الكاثوليكوس إيليا الثاني بطريرك جورجيا في المقرّ البطريركي؛ ويليه لقاء مع الجماعة الأشوريّة – الكلدانيّة في كنيسة القديس سمعان للك

أما غدًا فسيبدأ البابا يومه بالاحتفال بالقداس الإلهي في استاد ميكائيل مسخي، بعدها يتوجّه الأب الأقدس إلى كنيسة الانتقال ليلتقي بالكهنة والرهبان والراهبات، على أن يلتقي البابا فرنسيس بعدها بالذين يتلقون المساعدة والذين يقومون بأعمال المحبّة في الكنيسة أمام مركز المساعدة التابع لرهبنة القديس كاميلو دي ليلّيس، ليقوم بعدها بزيارة للكاتدرائيّة البطريركيّة حيث يُحفظ “قميص” المسيح. مختتمًا هكذا زيارته إلى جورجيا قبل أن يتوجّه إلى أذربيجان صباح الأحد في الثاني من تشرين الأول أوكتوبر المقبل

 
 
PageLines