المطران خيراللّه: التحدّي البيئي الذي نواجهه امر خطير

Posted · Add Comment

راديو مريم – لبنان 

اشار رئيس اللجنة البطريركيّة للبيئة المطران منير خيراللّه، الى أنّ قداسة ​البابا فرنسيس​ في 6 آب 2015، وبعد أن كان قد أصدر رسالته العامة بعنوان “كن مسبحاً – حول العناية بالبيت المشترك”، عن إنشاء “اليوم العالمي للصلاة من أجل العناية بالخليقة” في الأول من أيلول من كل سنة، بالاشتراك مع ​الكنائس الأرثوذكسية​ التي تحتفل به منذ سنة 1989، تمنّى أن يكون هذا الاحتفال السنوي وقفة مميزة للصلاة والتفكير والتوبة وتبنّي نمط حياة متناسق مع قيمنا المسيحية، مشدّدًا على تعميم التوعية على المسؤولية المشتركة التي علينا أن نتحمّلها معًا في العناية بالخليقة

ولفت الى أننا في حاجة، وبنوع خاص في لبنان، إلى الصلاة والتفكير والتوبة لكي نتحمّل معًا المسؤولية في الحفاظ على بيئتنا ونواجه التحديات والتعدّيات على بلادنا التي كانت خضراء ونظيفة، إذ وصلنا إلى حدٍّ يهدّد طعامنا وماءنا وهواءنا

واوضح أن التحدّي البيئي الذي نواجهه هو خطير علينا وعلى مستقبل أولادنا، ولأن مشاركة الجميع هي ضرورية لإصلاح الأضرار الناجمة عن تعدّي البشر على خليقة الله، ترى الكنيسة أنه باستطاعتنا جميعًا التعاون، مؤسسات الدولة، الكنيسة والمجتمع المدني، كأدوات لله من أجل العناية بالخليقة

 
 
PageLines