المسيحيون ليسوا متضامنين مع القضية الفلسطينية، بل هي قضيته

Written by on August 21, 2018

نقلا عن موقع أبونا

قال المطران عطالله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، إن “الفلسطينيين في سائر أرجاء الأرض المقدسة يناضلون من أجل استعادة حقوقهم السليبة، ولكي يعيشوا أحرارًا في وطنهم، بعيدًا عن سياسات الاحتلال والقمع والظلم والعنصرية والاستبداد”، مؤكدًا بأن المسيحيين الفلسطينيين “ليسوا متضامنين مع القضية الفلسطينية، بل هذه القضية قضيته كما هي قضية كل الشعب الفلسطيني بمسيحييه ومسلميه”.ا

وخلال استقباله وفدًا كنسيًا من تشيلي، أساقفة الأسقف الأرثوذكسي إلى أن “المسيحيين الفلسطينيين يفتخرون بانتماءهم للمسيحية المشرقية التي بزغ نورها من الأرض المقدسة. وقال: “نحن مسيحيون 100% وفلسطينيون 100%، ونرفض أن ينتقص أحد من مكانتنا أو أن يهمش انتماءنا لهذه الأرض المقدسة، فنحن لسنا أقلية في وطننا، وإن كنا قلة في عددنا”.ا

وأضاف: “نرفض أن ينظر إلينا البعض وكأننا أقلية ضعيفة مهمشة في هذه الأرض المقدسة، لأن هذا لا يسيء إلينا فقط بل يشوه الهوية الحقيقية للأرض المقدسة. فالمسيحية في فلسطين لم تأتي إلينا من الغرب، والمسيحيون الفلسطينيون ليسوا بضاعة مستوردة من أي مكان في هذا العالم”، لذلك “نحن لسنا متعاطفين مع القضية الفلسطينية فحسب، بل نحن أصحاب هذه القضية، ومن يتحدثون عن فلسطين وشعبها يجب أن يذكروا وأن يؤكدوا بأن في فلسطين هنالك شعبًا واحدًا بمسيحييه ومسلميه، يناضل من أجل الحرية والكرامة وعودة الحقوق السليبة”.ا

وقدّم سيادته للوفد الضيف وثيقة الكايروس الفلسطينية، مناشدًا ضرورة سماع الصوت المسيحي في العالم والمدافع عن القضية والشعب الفلسطيني المظلوم والمؤازر للحضور المسيحي العريق في هذه الأرض المقدسة كما وفي المشرق العربي الذي استهدفه الإرهاب خلال السنوات المنصرمة.ا

Tagged as

Radio Maria Medio Oriente

Current track

Title

Artist