لأول مرة: أمسية صلاة مسكونية للوطن والوحدة المسيحية في المجمع الإنجيلي‎

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

أقام مجمع الكنائس الإنجيلي الأردني صلاة من أجل الوحدة، ومن أجل الاردن وشهدائه الأبرار، وذلك في مقر المجمع في منطقة خلدا، غرب العاصمة عمان، حيث شارك في اللقاء البطريرك فؤاد الطوال، البطريرك الفخري للاتين، وعدد من الكهنة والقساوسة من مختلف الكنائس، والنائبان نبيل الغيشان وقيس الزيادين

وفي كلمة الترحيب، قال الأب رفعت بدر إننا نعيش سنويًا أسبوعين هامين: الأول أسبوع الصلاة من أجل الوحدة؛ والثاني أسبوع الوئام بين الأديان. وفي هذه الأمسية فإننا نحيي الأول بأن نصلي لوحدتنا المسيحية، ونستبق الثاني للصلاة من أجل الوطن الأردني العزيز

وألقى البطريرك الطوال كلمة تضمنت أهم التواريخ في الحركة المسكونية في العالم، فيما عرض رئيس المجمع الإنجيلي عماد معايعة في كلمته تواريخ حضور الكنائس الإنجيلية التابعة لمجمع الكنائس الإنجيلي الأردني. كما ألقى القسيس سامر عازر، رئيس المجمع اللوثري، كلمة حول روحانية الوحدة المستمدة من صلاة السيد المسيح من أجل أن “يكون تلاميذه واحدًا

وألقيت صلوات افتتاحية من أداء الأرشمندريت بسام شحاتيت، ومن أجل الأردن، والوحدة القلبية، والبركة الختامية، توالى على تلاوتها القسيس سامر بطارسة، والقسيس صموئيل أبو جابر والأب خليل جعار. وتخلل الأمسية ترانيم بيزنطية من أداء الأب عماد بواب، وترانيم إنجيلية أحياها رامي الهلسا. وعرض فيلم يدمج بين أغنية موطني وترنيمة ليلة الميلاد، وهو من أداء ثامار زريقات وباسم منى

 
 
PageLines