أسقف إيطالي يرفض قبول ’مال قذر‘ من متبرعين لإصلاح سقف كنيسة

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

صرح أسقف مدينة لوكري، بمقاطعة ريدجو كالابريا جنوبي إيطاليا، وهي المقاطعة التي تضم أقوى منظمات المافيا المحلية الإيطالية، في مقابلة اليوم الخميس بأنه رفض تبرعات من أشخاص على صلة بالمافيا المحلية

وقال المطران فرانشيسكو أوليفا لصحيفة “لا ريبوبليكا” الإيطالية: “لا يمكنك أن تبني كنائس بمال حرام، حتى ولو كان ذلك يعني التخلي عن أعمال البناء”، موضحًا السبب وراء مطالبته لكاهن إحدى الرعايا بإعادة مبلغ قدره عشرة آلاف يورو

وتم تقديم الأموال لإصلاح سطح كنيسة في بوفالينو، وهي بلدة قريبة من ريجيو كالابريا، كانت قد تضررت بسبب عواصف العام الماضي. ولكن من قدم الأموال هو رجل أعمال تم القبض عليه الشهر الماضي ويعتقد ممثلو الإدعاء إنه على صلة وثيقة بمافيا محلية

وقال المطران: “بالنسبة لي كان ذلك اختيارًا واضحًا”، مؤكدًا أنه “لا يمكن بناء شيء جميل بأموال ملطخة بالدماء”. واستشهد الأسقف بأقوال البابا فرنسيس “عندما تستبدل عبادة الرب بعبادة المال تنفتح الطريق أمام الخطيئة والمصلحة الشخصية؛ وعندما لا نعبد الله الرب، نصبح عبدة للشر، كالذين يعيشون من العنف

وكان البابا فرنسيس قد هاجم وبشكل مباشر واحدة من أخطر عصابات الجريمة المنظمة، خلال زيارته لإقليم كالابريا عام 2014، واصفاً إياها بأنها “عبادة للشر واحتقار للخير العام”. وأكد على أن “أولئك الذين يتبعون في حياتهم طريق الشر هذا، كالمافيا، ليسوا في شركة مع الله: إنهم محرومون”، داعيًا إياهم لتغيير حياتهم، ووقف أعمال الشر والعودة إلى الطريق القويم

 
 
PageLines