26 قتيلا في إطلاق نار داخل كنيسة معمدانية في ولاية تكساس الأمريكية

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

قتل 26 شخصًا، على الأقل، في حادث إطلاق نار أثناء صلاة في كنيسة “فيرست بابتيست” المعمدانية في ساذرلاند بمقاطعة ويلسون، في ولاية تكساس الأمريكية

وذكرت وسائل إعلام محلية أن مسلحًا دخل الكنيسة الساعة 11:30 صباحًا بالتوقيت المحلي، وبدأ في إطلاق النار. وقال مفوض البلدية، إن المسلح غادر المكان على متن مركبة، قبل أن يلقى حتفه. وأضاف: لا يمكن أن تتوقع أمرًا مثل هذا، قلبي يتفطر من الأسى

وقتل المسلح بعد ملاحقة قصيرة له في بلدة غوادالوب المجاورة، حسب نائب مأمور البلدية. ولا يعرف ما إذا كانت الشرطة هي التي قتلته أم قتل نفسه. ولا تعرف حتى الآن الدوافع التي أدت بالمسلح إلى إطلاق النار

وعادة ما يحضر القداس نحو 50 شخصًا حسب السكان المحليين، وهنالك العديد من الأطفال من بين الضحايا. وقالت شاهدة: “سمعنا إطلاق نار من سلاح نصف آلي، كنا على بعد 50 ياردة من الكنيسة. هذه بلدة صغيرة، لذلك كان الجميع يتساءلون عن الذي حدث

ولا يزيد عدد سكان ساذرلاند عن بضع مئات وتقع على بعد 30 كيلومترا من مدينة سان أنطونيو بولاية تكساس. وكان قس الكنيسة وزوجته خارج البلدة وقت إطلاق النار. ويأتي إطلاق النار هذا بعد شهر واحد من مقتل 58 شخصًا وإصابة المئات بجروح في إطلاق نار في مهرجان موسيقي في لاس فيغاس

وقال حاكم تكساس: “تعازينا القلبية لجميع من مسهم هذا العمل الآثم، وتحياتنا إلى أجهزة الأمن على ما تقوم به”، واصفًا الحادث بأنه الأسوأ في تاريخ الولاية الأمريكية. فيما كتب الرئيس دونالد ترامب، على حسابه بموقع تويتر، إنه يتابع الأوضاع من اليابان حيث يوجد في زيارة رسمية

 
 
PageLines