الإفخارستيا: سلسلة تعاليم جديدة للبابا حول “قلب” الكنيسة

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع زينيت

بدأ البابا فرنسيس اليوم، ضمن المقابلة العامة التي يُجريها مع المؤمينن أيام الأربعاء من ساحة القديس بطرس، بسلسلة تعاليم جديدة حول “قلب الكنيسة”، بعد تعاليم حول الرجاء المسيحي، بحسب ما نقلته أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

وقد علّق الأب الأقدس على الفصل السادس من إنجيل القديس يوحنا حول “الخبز الحيّ النازل من السماء” قائلاً: “سنبدأ اليوم بتعاليم جديدة حول قلب الكنيسة، أي الإفخارستيا”.

وأشار الحبر الأعظم إلى أنّ العديد من المسيحيين ماتوا وما زالوا يموتون اليوم بسبب إخلاصهم لقداس الأحد: “لا يمكننا أن ننسى عدد المسيحيين الكبير الذين صمدوا حتّى الموت ليعيشوا هذا السرّ، وما زالوا حتّى اليوم يخاطرون بحياتهم لأجل الذبيحة الإلهية الأسبوعية”.

كما وتطرّق البابا إلى إخلاص الحضور قائلاً: “إنها شهادة تلفت نظرنا جميعاً حول معنى المشاركة في الذبيحة والاقتراب من مذبح الرب”، متمنياً أن يفهم المسيحيون معنى ليتورجيا الإفخارستيا، “وهي سبب هذه التعاليم الأسبوعية الجديدة”: “أراد المجمع الفاتيكاني الثاني، بوحي من الروح القدس، أن يفهم المسيحيون بشكل أفضل عظمة الإيمان وجمال اللقاء مع المسيح عبر تجدّد الليتورجيا وضرورة تعليم المؤمنين، وهذا هو الهدف من سلسلة التعاليم الجديدة”. وأشار البابا إلى أنّ “الإفخارستيا هي تجلّي الرب، وهي ظهور إلهي ووجود للمسيح، أي حدث مذهل يجعل عبره المسيح (وهو حياتنا) ذاته موجوداً”.

وتابع الأب الأقدس تعليمه قائلاً: “إنّ الأسرار، وخاصة الإفخارستيا، هي أمكنة اللقاء مع هذا الوجود، ومن المهمّ جداً أن نعاود اكتشاف ما هو أساسي. نحتاج جميعاً، كالقديس توما، إلى “لمس” الله لنتمكّن من معرفته والإيمان به… فتكون الإفخارستيا رمز حبّ الله والسبيل للقائه”.

ثمّ ختم قائلاً: “فلترافقنا العذراء مريم على هذا الطريق”.

 
 
PageLines