المؤتمر العالمي السابع لراديو ماريا، فرح التبشير وارتداد القلوب

Written by on October 19, 2018

راديو مريم – روما

تحت عنوان “فرح التبشير” أقامت العائلة العالمية لراديو ماريا مؤتمرها العالمي السابع في مدينة كولّيفالينسا الإيطاليّة وتحديداً في مزار الحب الرحيم من 12 إلى 17 تشرين الأول/اكتوبر 2018. هذا الحدث يأتي كل ثلاث سنوات حيث يجتمع جميع رؤساء ومدراء راديوهات ماريا في العالم الآتين من أكثر من 7٠ بلداً كعائلة واحدة لمناقشة وتقوية رسالة راديو ماريا في هذا العالم ولمساعدة المستمعين في التعرف على الرب يسوع واضعين في خدمتهم أهم واحدث التقنيات.ا

بدأ المؤتمر يوم الجمعة 12 تشرين الأول/اكتوبر بالقداس الالهي بحضور عدد كبير من الكهنة، العاملين في راديو ماريا وجمع غفير من المؤمنين في بازيليك مزار الحب الرحيم. بالإفخارستيا التي تجمعنا كعائلة واحدة على مائدة الرب بدأت رسميا أعمال المؤتمر ثم اجتمعت الوفود في الليلة عينها ليتم التعريف عن كل الراديوهات والبلدان المشاركة.ا

أمّا يوم السبت ١٣ تشرين الأول\اكتوبر، اليوم الأول من المؤتمر العالمي السابع لراديو ماريا كان حافلا بالصلوات واللقاءات. ابتدأ بصلاة الصباح في بازيليك مزار الحب الرحيم ليتبعها حديث للأب ليفيو فانزاغا، مدير راديو ماريا إيطاليا، فحديث لرئيس العائلة العالمية لراديو ماريا السيد فيتّوريو فيكّاردي ليختتم القسم الصباحي بشهادة من الرئيس الفخري للعائلة العالميّة السيد إيمانويل فيرّاريو. القسم الثاني من النهار كان حافلا باللقاءات و الإجتماعات و الصلوات ليختتم النهار بصلاة المسبحة فصلاة المساء والقداس الإلهي.ا
في سياق حديثه النابع من القلب، تكلم الاب ليفيو فانزاغا عن أهميّة الارتداد وتحديداً إرتداد القلب. كذلك تحدّث عن رسالة راديو ماريا ألا وهي حمل الرجاء إلى جميع الناس وأن هذا الراديو هو أداة أرادته العذراء وهي تعمل من خلاله لحمل المسيح وفرح التبشير في عالمنا هذا.ا
يذكر أن عدد كبير من المتطوعين في راديوهات ماريا أتوا للمساعدة في الأمور التنظيميّة.ا
المؤتمر لم يكن تنظيميّاً وإداريّاً بحتا بل كان أيضاً لقاء مع الرب يسوع، الإصغاء لكلمته ولما يريده منّا للفترة المقبلة، لذلك يوم الأحد ١٤ تشرين الأول\أكتوبر كان يوما روحيا بامتياز حيث ابتدأ النهار بسجود للقربان المقدس و صلاة الصباح ليتبعه عرض القربان على المذبح طيلة النهار حيث كان المتطوعون موجودون طيلة النهار أمام القربان للصلاة من أجل راديوهات ماريا ومن أجل جميع المستمعين. تخلل النهار أيضا ثلاث أحاديث روحيّة عن شهادة القديس الجديد أوسكار روميرو لراديوهاتنا، عن رسالة البابا القديس بولس السادس ورسالته لعالم اليوم و الحديث الثالث كان عن بشارة الملاك لأمنا مريم العذراء. ا
كذلك تم تلاوة صلاة مسبحة الوردية بأسرارها الأربعة بلغات مختلفة، الإحتفال بالقداس الإلهي باللغة الالمانية ليختتم النهار بصلاة المساء والبركة بالقربان المقدس.ا

اليوم الرابع أي الإثنين 15 تشرين الأول/اكتوبر كان مخصصاً لإجتماعات رؤساء الراديوهات والمدراء مع المسؤوولين في العائلة العالمية لراديو ماريا. أجواء من الأخوة والفرح عمتّ هذا المؤتمر إذ هو فرصة تتم كل ثلاث سنوات لتلتقي كل عائلة راديو ماريا لتصلي سويّا وتبحث السبل الافضل للبشارة بالإنجيل ولإرتداد القلوب للرب يسوع سيد الحياة. وككل يوم من المؤتمر شارك الجميع في صلوات الصباح والمساء فالقداس الألهي باللغة الفرنسيّة كما صلاة مسبحة الوردية والرحمة الإلهيّة.ا
كذلك تم في اليوم عينه اخذ الصورة الرسميّة للمؤتمر أمام بازيليك مزار الحب الرحيم في مدينة كولّيفالينسا الأيطاليّة.ا
الثلاثاء ١٦ تشرين الأول\اكتوبر آخر يوم ما قبل اختتام أعمال المؤتمر، تم تقديم الإقتراحات النهائيّة ومناقشتها و إعطاء خلاصات للقاءات التي جمعت المدراء و الرؤساء كل على حدة حتى يعي الكل مسؤوليّاتهم في الراديوهات ولكي يستطيعوا أن يعطوا بروح مسيحيّة الأفضل للمستمعين من ناحية تطوير البرامج والوسائل المتاحة مع التركيز على أهميّة وسائل التواصل الإجتماعي في أيّامنا هذه.  وفي فترة ما بعد الظهر إجتمعت الجمعيّة العامة للعائلة العالميّة لراديو ماريا وتمّ التجديد للرئيس الحالي السيد فيتّوريو فيكّاردي وللجمعيّة الإداريّة. إختتمت رسميّاً أعمال المؤتمر بحفل موسيقيّ مسائيّ ضخم أدّته الجوقة البوليفونيّة لبازيليك مزار الحب الرحيم وكان هديّة لجميع المشاركين في هذا المؤتمر.ا

وليكون فعلا الختام مسك، كان لا بدّ من أخذ بركة الحبر الأعظم. ففي فجر الأربعاء 17 تشرين الأول/اكتوبر إنطلقت الوفود جمعاء من كولّيفالينسا إلى روما للقاء البابا فرنسيس في ساحة القديس بطرس خلال المقابلة العامّة التي يجريها البابا كل يوم أربعاء مع المؤمنين. وقد خصّ البابا فرنسيس العائلة العالميّة لراديو ماريّا بتحيّة قلبيّة خاصة لننال في بعدها بركة قداسته لينطلق كل منّا مجدداً إلى بلده وإذاعته حاملاً معه فرح التبشير، شعلة المحبّة والإندفاع في الخدمة للمساعدة في إرتداد القلوب إلى الحب اللامتناهي، إلى قلب ربنا يسوع المسيح.ا


Radio Maria Medio Oriente

Current track

Title

Artist