التأمّل الأوّل في رياضة البابا الروحية: الله يشحذ الإنسان

Written by on February 20, 2018

نقلا عن موقع زينيت

الله يتسوّل (أو يشحذ) الإنسان: كان هذا عنوان العظة الأولى التي ألقاها الأب خوسي تولنتينو دي مندونشا على مسامع البابا فرنسيس وأعضاء الكوريا الرومانية، والذين دخلوا في رياضتهم الروحية الخاصّة بصوم 2018 في أريتشيا.

وخلال التأمّل الذي ألقاه مساء الأحد، بحسب ما نقله القسم الفرنسي في زينيت، علّق الكاهن البرتغالي على لقاء يسوع بالسامرية في إنجيل القديس يوحنا 4 : 5 – 24، مشيراً إلى أنّ جملته “أعطيني لأشرب” كانت تعني “أعطيني ما لديكِ، افتحي قلبك وأعطيني ما أنتِ عليه”.

وفي مستهلّ الرياضة الروحيّة، أشار الكاهن إلى “الدهشة” التي ولّدها طلب يسوع، “لأننا نحن من أتينا لنشرب، لنجد أنّ يسوع يتسوّل! إنّ الله يتسوّل الإنسان أيضاً… وبقدر ما كانت رغبتنا كبيرة، فإنّ رغبة الله أكبر بعد. وفي ضعفنا الأشدّ عمقاً وظلاماً، نشعر أنّ يسوع فهمنا، وأنّه يتعطّش للبحث عنّا. وعطشه ذاك ليس إلّا عطشاً للانضمام إلى عطشنا، والاتصال بجراحنا، لذا فهو يطلب منّا أن نعطيه ليشرب”.

في السياق عينه، أشار الواعظ إلى أنّ يسوع، وعندما تطرّق إلى حقيقة حياة المرأة السامرية، “فإنّ هذا لم يذلّها ولم يشلّها، بل على العكس، أحسّت أنّ النعمة لاقتها وزارتها، بما أنّ حقيقة الربّ حرّرتها”.

وفي نهاية عظته، شجّع الأب خوسي تولنتينو دي مندونشا سامعيه على “طرح ما تعلّموه، ليتعلّموا مجدداً كيف يتلقّون ما يعطيهم الله”، خاتماً باقتراح اعتماد قول هذه الجملة: “يا رب، أنا هنا ولا أنتظر شيئاً”، أي: “أنا أنتظر ما ستعطيني إياه”.

Tagged as

Current track
Title
Artist