إعادة افتتاح كنيسة في بعشيقة العراقية بعد عامين من سيطرة داعش عليها

Posted · Add Comment

بعشيقة – رويترز

دقت الأجراس بعد عامين من الصمت في كنيسة مار كوركيس في بلدة بعشيقة التي تبعد نحو 15 كيلومترا، شمالي الموصل، آخر مدينة كبيرة يسيطر عليها تنظيم ما يعرف بـ”الدولة الإسلامية” في العراق

وانتزعت قوات البشمركة الكردية العراقية السيطرة على البلدة يوم السابع من تشرين الثاني منهية سيطرة التنظيم المتشدد التي استمرت عامين عليها اضطهد خلالهما المسيحيين والأقليات الأخرى في سهول نينوى أحد أقدم المراكز المسيحية في العالم

وهللت النساء احتفالاً بلحظة رفع صليب جديد على الكنيسة ليحل محل صليب كسره التنظيم. وبدت البلدة خالية من السكان تقريبًا إذ أن قوات البشمركة لم تستكمل تطهيرها من المتفجرات والألغام التي تركها المتشددون أثناء مقاومتهم لقوات عراقية وكردية مدعومة من الولايات المتحدة بدأت هجومًا يوم 17 تشرين الأول لاستعادة الموصل

وتراجعت أعداد المسيحيين بدرجة كبيرة أثناء أعمال العنف التي أعقبت الإطاحة بصدام حسين عام 2003 وأدت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على الموصل قبل عامين إلى إخراج المسيحيين من المنطقة لأول مرة منذ نحو ألفي عام

 
 
PageLines