إعادة افتتاح رواق كنيسة الطابغة الأثرية بعد مرور عامين على إحراقها

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

أعيد يوم الأحد افتتاح رواق كنيسة الطابغة الأثرية، المعروفة بكنيسة “الخبز والسمك”، والواقعة على مقربة من بلدة كفرناحوم، على الضفة الغربية لبحيرة طبريا، وذلك بعد مرور عشرين شهرًا على حريق أضرمه متطرفون يهود

وتم افتتاح رواق الكنيسة بعد قداس ترأسه الكاردينال راينر ماريا فولكي، رئيس أساقفة مدينة كولونيا الألمانية، بحضور لفيف من الكهنة والرهبان، سيما من جمعية الآباء البندكتان الذين يشرفون على إدارة المكان المقدس، إضافة إلى المتبرعين، وحشد من المصلين والحجاج

وقال هينز ثيل، أمين عام الرابطة الألمانية للأراضي المقدسة التي تدير الكنيسة، لوكالة الأنباء الفرنسية، “بعد ثمانية أشهر من الأعمال، أصبح بإمكان الزوار من جميع أنحاء العالم الدخول إلى رواق ومدخل كنيسة الخبز والسمك

وبحسب مجلس الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة فقد قدمت السلطات الإسرائيلية تعويضًا مقداره نحو 370 ألف يورو، في حين قدرت الأضرار الناجمه عن الحريق بأكثر من مليون يورو. وقد عبر الآباء البندكتان عن شكرهم للمتبرعين من أفراد ومؤسسات الذين قدموا نحو 900 ألف يورو كتبرعات من أجل إعادة ترميم المكان المقدس

وكان القضاء الإسرائيلي قد أدان ثلاثة متطرفين يهود بتهمة إضرام النيران في رواق الكنيسة بسبب “كراهية المسيحية”. لكن لم يصدر أي حكم عليهم حتى الآن. وينتهج المستوطنون المتطرفون سياسة انتقامية تعرف باسم “دفع الثمن” وتقوم على مهاجمة أهداف يعتبرونها معادية للاستيطان. وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات ودور عبادة مسيحية وإسلامية وإتلاف أو اقتلاع أشجار زيتون. ونادرًا ما يتم توقيف الجناة

 
 
PageLines