البطريرك يازجي: مسيحيو الشرق يدفعون كغيرهم ضريبة ما يجري

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

أقامت الكنائس في سورية القداديس والصلوات احتفاء برأس السنة الميلادية الجديدة. ففي الكاتدرائية المريمية للروم الأرثوذكس بدمشق أقيم قداس الهي ترأسه بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس البطريرك يوحنا العاشر يازجي، وعاونه لفيف من الاساقفة والكهنة وجوقة الكاتدرائية

ودعا البطريرك يازجي إلى أن “نبدأ العام الجديد بالصلاة والمحبة والتواضع ونجدد العهد مع الله بأن نكون له وحده ونتسربل أجنحة الرجاء وسط كل ضيق وشدة”، مؤكدًا “أهمية التمثل بالمعاني السامية لميلاد السيد المسيح، رسول المحبة والسلام، والتأسي بدعوته للتواضع ولخدمة الناس، ولأن يفتح كل إنسان مغارة قلبه ليدخل طفل المغارة ويضطجع فى كل ثنايا كيانه

وأضاف: “إن المسيحيين في هذا الشرق ندفع كغيرنا ضريبة ما يجري، ونحن هنا لنسمع الصوت من جديد ونحن أخوة التاريخ والجغرافيا مع مسلمي هذا الشرق ومع كل أطيافه ومكوناته”، مشيرًا إلى قضية مطراني حلب المخطوفين منذ ما يقارب الثلاث سنوات والنصف “والتي تختصر شيئًا من معاناة المسيحيين المشرقيين”، داعيًا الجميع إلى التحرك والنظر فى هذا الملف الإنساني

 
 
PageLines