بعد عامين من الخدمة البطريرك ساكو يعتذر ويقبل أيادي عائلة مهجرة

Posted · Add Comment

25/9/2016

ستيفان شاني كنيسة أم المعونة الدائمة – عنكاوا

 بعد أكثر من عامين من خدمة المهجرين من سهل نينوى والموصل والمساعدات والبرامج المقدمة لهم من قبل الكنيسة الكلدانية في الابرشيات التي يتواجدون بها المهجرين وأثناء قداس الذكرى المائة والخمسون على تأسيس معهد شمعون الصفا الكهنوتي الذي ترأسه غبطة البطريرك مار لويس ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم وبمشاركة السادة الأساقفة الكلدان المتواجدين في عنكاوا لمناسبة انعقاد السينودس الكلداني وأثناء عظته طلب غبطة البطريرك الاعتذار من المهجرين أن كان هنالك أي تقصير من قبل الكنيسة في هذه المحنة ونزل ليقبل يد عائلة مهجرة من سهل نينوى طالبا منهم الصلاة والثبات في الارض

 
 
PageLines