البطريرك الراعي يوجّه ’وثيقة لاهوتية توضيحية حول مواضيع من تعليم الكنيسة‘

Written by on April 11, 2018

نقلا عن موقع أبونا

وجّه البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي رسالة راعوية عامة، هي السابعة له، إلى أساقفة وكهنة ورهبان وراهبات ومؤمني الكنيسة المارونية، تحت عنوان: ’الحقيقة المحرِّرة والجّامعة: وثيقة لاهوتيّة توضيحيّة حول مواضيع من تعليم الكنيسة

وقال البطريرك الراعي في رسالته الجديدة: “لا يخفى على أحد أنّ تعليم الكنيسة بما فيه من مضمون لاهوتي، يحتاج الى فهم سليم، ويصعب أحيانًا التعبير عنه بصورة دقيقة، ممّا يؤدّي إلى عدم فهم بعض العبارات وسوء استعمال أخرى. هذا ما يحصل مرّات عديدة، وينتشر بشكل ملحوظ عبر وسائل التواصل الاجتماعيّ، وفي عظات وإرشادات وتعاليم وتعليقات. ممّا يثير بعض الشكوك والتساؤلات والاحتجاجات لدى المؤمنين، ويدفعهم إلى التوجّه إلى السلطة الكنسيّة، المسؤولة عن صحّة التعليم، طالبين منها إيضاح ما فيه التباس وشرح بعض الحقائق الصعبة ووضع حدّ للتجاوزات

وتابع: “لذلك، رأى آباء سينودس أساقفة الكنيسة البطريركية المارونية ضرورة إصدار وثيقة لاهوتيّة تذكّر بمعنى مضمون الحقائق الواردة في تعليم الكنيسة الكاثوليكية، وتشرح بعض التعابير الملتبسة، من أجل حماية صحة التعليم وتثقيف الإيمان. فأنشأنا لجنة أسقفيّة لإعداد مشروع هذه الوثيقة. ومن بعد الإدلاء بالملاحظات عليها، والأخذ بالمقترحات، نصدرها اليوم، لتكون وثيقة رسميّة يلتزم بها أبناء وبنات كنيستنا المارونيّة، إكليروسًا وعلمانيِّين

ولفت البطريرك الماروني إلى أن الوثيقة “لا تعالج كل التعاليم الكنسية، بل المسائل التي طرحت حولها أسئلة في الآونة الأخيرة. وهي تريد أن تضع الأمور في نصابها الصحيح، وتذكّر الجميع بوجوب الالتزام الدقيق بتعليم الكنيسة الرسمي. وتوضح أيضًا أنّ هذا التعليم بحاجة إلى شرح في كثير من نقاطه. وهذا من واجب البطريرك والأساقفة، فهم معلّمو إيمان المؤمنين المسيحيِّين الموكولين إلى عنايتهم. ولذا، العودة إليهم واجبة عند وقوع أيّ خلاف حول تفسير حقائق الإيمان. ويطلب من جميع الكهنة والمكرّسين والمكرّسات والعلمانيّين عدم استعمال مواقع التواصل الاجتماعيّ ولا وسائل الإعلام ولا الوسائل المطبوعة وسواها لفضّ نقاش لاهوتيّ فيما بينهم، من دون استئذان أساقفتهم ورؤسائهم، على أن يلتزموا بما تقرّره وتعلّمه السلطة التعليميّة في الكنيسة

هذا وتنسق الوثيقة أهم هذه المواضيع، وفقًا لمنهجية كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية، في ستة فصول: الأول الوحي ونقله ووديعة الايمان؛ والثاني الكتاب المقدس والالهام وتفسيره؛ والثالث الإيمان بحقائق الحياة الأبدية؛ والرابع تكريم العذراء مريم والقدِّيسين والذخائر؛ والخامس الشيطان والأرواح وصلاة التقسيم؛ والسادس توجيهات راعوية

Tagged as

Current track
TITLE
ARTIST