البطريرك الراعي يستقبل وفد اللجنة الرئاسية لمتابعة شؤون الكنائس

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

استقبل الكاردينال بشارة بطرس الراعي وفد اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين برئاسة حنا عميرة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وعضوية كل من نائب رئيس اللجنة ومدير عام الصندوق القومي الفلسطيني الدكتور رمزي خوري، سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، سفير فلسطين في الفاتكيان عيسى قسيسية، مستشار الرئيس زياد البندك، رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون، والإعلامية أميرة حنانيا مدير عام اللجنة الاعلامية

وحيا البطريرك الماروني الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، معبرًا عن تضامنه معه في مطلبه بإنشاء دولة خاصة يعود إليها كل اللاجئين فيعيشوا بكرامة في الأرض التي رووها بدمائهم وبعرق جبينهم، وهذا حقهم الطبيعي

وقال: “على المستوى الدولي أقول أنه لا يمكن أن يكون هناك سلام بين الدول بدون احترام كل الشعوب. فعندما نتكلم عن السلام، نعني ركائز أربع: الحقيقة، العدالة، المحبة والحرية. وهي تقوم على الاحترام بين الدول وبين الشعوب، بحيث أنه لا يمكن أن يسيطر أحد على أحد، ولا يمكن لأحد أن يقضم حق غيره

تابع غبطته إن “الحقيقة تصطحب معها العدالة، وأنا اعتقد أن هناك انتهاك كبير للحقيقة والعدالة في القضية الفلسطينية، ونأمل من المجتمع الدولي، أن يتخذ القرار بإنشاء دولة فلسطينية يعيش أهلها بسلام وليتحمل مسؤوليته أمام الاستبداد والقهر والظلم اللاحق بالشعب الفلسطيني. وإذا لم يحصل ذلك فهذا يعني أننا متجهون إلى حروب مستمرة، ومن غير الممكن أن يكون هناك سلام في الشرق الاوسط

 
 
PageLines