البطريرك الراعي: تعاظم التطرف الديني تسبب بهجرة المسيحيين وغيرهم

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

خلال زيارته الراعوية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عرض البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي للأوضاع في الشرق الأوسط، متوقفاً عند ثلاثة أسباب تساهم في استمرار الأزمات فيه، وفي لبنان على وجه التحديد

وقال: “أولاً الصراع الفلسطيني الإسرائيلي: ويبدو أن الأسرة الدولية عاجزة عن حله”. “ثانياً: الخلاف السعودي الإيراني وانعكاسه على العلاقة بين حلفائهما ما أدى إلى حروب دامية ساندتها وتساندها دول من أجل مصالحها الخاصة، وبالتالي إلى خسائر في الأرواح والممتلكات وتهجير الملايين. ولبنان اليوم يواجه مشكلة النازحين التي ترهقه وتهدد استقراره على الصعد كافة، وإذا ما استمرت الحرب فان مخاطر النزوح على لبنان لن يكون لها حدود. ولا يخفى على أحد أيضاً تأثير هذا الخلاف وبالتالي الأزمة السنية الشيعية على موضوع انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان

تابع “ثالثاً: تعاظم التطرف الديني ونمو الحركات الأصولية والإرهابية والمواجهات الدامية بينها وبين المعتدلين، وتسبب ذلك في هجرة المسيحيين وغيرهم من الشرق الأوسط وانعدام فرص العمل وتراجع الاقتصاد وغياب الاستقرار”. وختم البطريرك الراعي: “إن الحل يكمن اليوم في ضرورة وقف الحروب وعودة اللاجئين إلى أراضيهم وإعادة حقوقهم في العيش الكريم وفي الأمن والاستقرار، وإلا فسيتعرضون بفعل معاناتهم الاجتماعية والإنسانية للاستغلال لصالح الحركات الإرهابية والأصولية

 
 
PageLines