لحام مترئسا قداس ذكرى الأب بشارة أبو مراد في دير المخلص: للاقتداء بمحبته للفقراء وهو الذي مات شهيد الفقراء وشهيد الجوع

Posted · Add Comment

راديو مريم – لبنان

ترأس بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق والاسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، القداس الإلهي، لمناسبة ذكرى انتقال الراهب المخلصي الاب بشارة ابو مراد، في كنيسة دير المخلص في بلدة جون في منطقة الشوف، وعاونه في الخدمة: الرئيس العام للرهبنة المخلصية الارشمندريت انطوان ديب واباء كهنة، في حضور الرهبان والراهبات وحشد من المؤمنين
بعد تلاوة الانجيل المقدس، القى لحام عظة، اعتبر فيها أن “الأب بشارة أبو مراد هو رجل صلاة، وقد وجدت الأمر أكثر تردادا في ذكريات الأب قسطنطين الباشا الخاصة، وما سمعه من الآخرين: هو الصلاة، الصلاة منذ الصباح الباكر بحيث كانت الصلاة عنده حالة وليست عملا، كما كانت انطلاقة عمله وخدمته
وقال: “ان بشاشة الاب بشارة مشتقة من لقائه مع الله، وهذا ما انعكس على علاقته مع الآخرين، ومن هنا، بشاشته ولطفه نحو الآخرين
اضاف “نحن على أبواب الصوم، ويجب الاقتداء بالأب بشارة أبو مراد، الاقتداء بمحبة الفقراء- لا سيما أيام الحرب العالمية الأولى- فقد كان الاب بشارة يحرم ذاته من الأكل لأجل الفقراء، وذلك حتى الجوع. ومرض من الجوع ومات متأثرا بمفاعيل الجوع عليه. شهيد الفقراء! شهيد الجوع

كما كانت كلمة للارشمندريت انطوان ديب، اكد فيها ان “عيد الاب بشارة هذا العام هو بمثابة عيدين: الأول لأنه عيده، والثاني لوجود البطريرك لحام بين الجميع، وهو ابن الرهبانية المخلصية، الذي به تفتخر وتكبر وتتقدس”، معتبرا ان “وجود البطريرك لحام هو اجتماع العائلة المخلصية حول الاب بشارة”، آملا ان “يأتي العام المقبل ويكون الاب بشارة قد اصبح طوباويا
وفي ختام القداس قدم البطريرك لحام انجيلا ذهبيا للرهبنة المخلصية

 
 
PageLines