“البطريرك غريغوريوس الثّالث يستنكر تفجير فردان واصفا اياه بـ”سر الاثم

Posted · Add Comment

المصدر: تيلي لوميار

أدان بطريرك انطاكية وسائر المشرق والاسكندرية واورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام التفجير الذي استهدف بنك لبنان والمهجر في فردان، خلال شهر رمضان وبتوقيت الافطار، واصفاً العمل الارهابي بـ”سر الاثم” الذي يفتك بالعالم داعياً الى انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت لكي يتجنب لبنان الويلات والازمات لا سيما الامنية منها والاقتصادي

وفي ما يخص انعقاد سينودس كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك والمرتقب في العشرين من الجاري، أكد البطريرك لحام ان اعمال السينودس ستنطلق يوم الاثنين العشرين من الجاري في المقر الصيفي- عين تراز، وعلى طاولة السينودس جملة من الموضوعات والملفات والتقارير عن الابرشيات واوضاع الرعايا بالاضافة الى امكانية انتخاب مطراناً على الاردن وزائر رسولي لأميركا وغيرها من القضايا.
وبحسب البطريرك لحام، ان السينودس المرتقب والذي سيستمر لغاية ال 25 من الجاري سيكون بمثابة رسالة جوابية للجسم الاعلامي تجاه ما تداوله عن اعتراضات بعض المطارنة او عدم حضورهم، وغير ذلك من الكلام الذي يفتقد الى المصداقية؛ موضحاً ان روح الأخوة ستتوج اعمال السينودس ومصلحة شعبنا الطيب تفوق كل الاختلافات.
وعن مطالعته لتعليق كنيسة انطاكية مشاركتها في المجمع الارثوذكسي الكبير وتحفظ بعض البطريركيات الارثوذكسية الأخرى، أسف البطريرك لحام لما حصل بشأن هذا المجمع داعياً المؤمنين الى الصلاة لكي يلهم كل البطاركة والمطارنة ان يتوصلوا الى حل بشأن كل التحفظات والمشاكل التي تعيق مسار المجمع.
وأضاف، ان الكنيستين الكاثوليكية والارثوذكسية تتعاملان بالمثل في المجامع واللقاءات التاريخية ولذلك  طلبت الكنيسة الكاثوليكية ان يكون لديها مراقب في المجمع الارثوذكسي الكبير لأن الامر يحتاج الى وحدة متراصّة بين الكنيستين.

 
 
PageLines