بطريرك الأقباط الكاثوليك لوكالة إيطالية: مصر تتسع للجميع ولسنا أقلية

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع ـبونا

روما – اليوم السابع

أكد البطريرك إبراهيم إسحق سدراك، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، أن المسيحيين يعيشون في مصر باعتبارها وطنهم، مشيرًا في تصريحات لوكالة “سير” الإيطالية إلى أن مصر مفتوحة للجميع، وأن الأقباط ليسوا أقلية

وقال للوكالة الإيطالية، إن “المسيحيين في موطنهم مصر، ولم نشعر أبدًا أننا أجانب في بلادنا، نحن مواطنون مصريون، هناك بعض الصعوبات ولكننا في منزلنا”. ورأى غبطته أن المشكلة الحقيقية هي في تزايد انتشار الأصولية المدعومة من جماعة الإخوان، مشيرًا إلى أن المسلمين والمسيحيين يبنون بلدهم سويًا، ولديهم حياة مشتركة رغم أن العقيدة مختلفة، ولكن هذا لا يمثل أي مشكلة للمجتمع

وأضاف بطريرك الكاثوليك: “يبدو أن الأمور تتحرك في الطريق الصحيح، وقد تركت رسالة البابا فرنسيس أثناء زيارته لمصر في أبريل الماضي بعض بذور التغيير التي بدأت أن تؤتى ثمارها، هذه التغييرات تنشأ من الداخل، وما أشعر به هو أن هناك الكثير من لبى هذه الرسالة، لاستعدادهم بتلقي رسائل إيجابية

وتابع: “أطلب من المجتمع الدولي مساعدة مصر، وجميع المصريين -هناك العديد من المسلمين الذين يعيشون سلميًا مع ديانات أخرى- لتكون أكثر انفتاحًا وحداثة، وأقول للمجتمع الدولي تعال بنفسك إلى مصر لترى، ولا تحكموا علينا على أساس معلومات خاطئة، نريد تغيير بلدنا بشكل أفضل

واختتم البطريرك إبراهيم تصريحاته للوكالة الإيطالية بقوله: “هناك من الأدباء والمفكرين المسلمين من يدينون كل أشكال التمييز وينددون بذلك من خلال الخطب في المساجد، خاصة ضد تلك اللوحات التي تصف المسيحية بالكفر

 
 
PageLines