البطريرك المسكوني ينظم ندوة دولية للحفاظ على الأرض وحماية البيئة

Written by on June 8, 2018

نقلا عن موقع أبونا

قال خبراء بارزون في مجال تغيّر المناخ، وناشطون في مجال مكافحة التغيّر المناخي، أنهم سيعملون مع رؤساء الكنيسة الأرثوذكسية والأديان المختلفة لمحاربة ارتفاع درجة حرارة الأرض، بعد أن أعربوا عن قلقهم من أن رسالتهم لم تصل إلى الناس بالسرعة الكافية

واجتمع علماء ونشطاء واقتصاديون في النقاش حول تغير المناخ في جزيرة سبيتسيس اليونانية في مؤتمر نظّمه البطريرك المسكوني برثلماوس، والذي شدد على الحاجة إلى الالتزام أمام أزمة البيئة الحالية. وقال خلال حفل الافتتاح: “لقد أخذنا على عاتقنا هذا التحدي إلى غرينلاند ودلتا المسيسبي، لكننا نفكر أيضًا في أولئك الأقرب إلى الوطن

ويأتي الاجتماع في اليونان بعد أكثر من عام على إعلان الرئيس دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس 2015 بشأن المناخ. فيما حضر خبراء بيئيون هذا الحدث في الجزيرة التي تقع على بعد 100 كيلومتر جنوب غربي أثينا

وقال هانز يواكيم شيلنهوبر، مستشار الحكومة الألمانية لشؤون المناخ: “يمكن للإيمان أن يساعدنا لأننا نحن العلماء قد جربنا كل شيء. لا يمكننا أن نقول ما يحدث بطريقة أكثر إقناعًا عندما نحذر من نهاية الحضارة الإنسانية

من جهته، قال الأب جون كريسافيس، مستشار البطريرك المسكوني لشؤون البيئة، لوكالة أسوشييتد برس: “يجب أن تكون الاستجابة للأزمة البيئية عالمية. لقد قاوم رجال الدين في الماضي العلوم. لكن العلم والدين في الآونة الأخيرة أدركا أنهما يمكن أن يكونا قوّة تعبئة قوية للغاية. يمكن أن يوقظا ضمائر الناس

أما المدير العام لمركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات “كايسيد”، فهد أبو النصر، فقد أكد على أهمية التعاون فيما بين أتباع الأديان والثقافات في مجال التنمية المستدامة من أجل المحافظة على البيئة. وأضاف: في النقاش العام حول التحديات التي تواجه البيئة، نجد أنفسنا نتنافس على الموارد المتقلصة بيننا “نحن” وبينهم “هم”، مما يزيد من التنافر بين مجموعات من الناس بالتركيز على اختلافاتهم بدلاً من قواسمهم المشتركة. فمن خلال الحوار بين أتباع الأديان والثقافات، يمكننا أن نثبت فوائد التعاون بدلاً من التنافس: فبدلاً من الخوف من الاختلاف، يمكننا تسليط الضوء على القواسم المشتركة؛ وبدلاً من الصراع، يمكننا العمل معًا لتحقيق المصالح المشتركة

وتابع: إن كافة الأديان تتقاسم مبادئ التسامح والتعايش واحترام الآخر، بما في ذلك الحفاظ على البيئة، موضحًا أننا نرى أهمية في إشراك القيادات الدينية في الحوار حول التنمية المستدامة. وذكر المدير العام لكايسيد ثلاثة مبادئ توجه عمل المركز بشأن التعاون بين أتباع الأديان والثقافات وهي المسؤولية المشتركة نحو الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز التعايش والمواطنة المشتركة، وإشراك القيادات الدينية والجماعات الدينية للحفاظ على التراث المشترك، إضافة إلى حوار شامل عبر قطاعات متعددة

Tagged as

Current track
Title
Artist