الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات

Written by on June 20, 2018

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

عُقد صباح يوم الثلاثاء التاسع عشر من حزيران يونيو مؤتمر صحفي في دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي لتقديم “أداة العمل” للجمعية العامة العادية الخامسة عشرة لسينودس الأساقفة المرتقبة من الثالث وحتى الثامن والعشرين من تشرين الأول أكتوبر عام 2018 حول موضوع “الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات”.

تتضمن “أداة العمل” التي نُشرت اليوم مقدمة كتبها أمين عام سينودس الأساقفة الكاردينال لورينسو بالديسيري، وأشار فيها إلى أنه في السادس من تشرين الأول أكتوبر عام 2016 أعلن الأب الأقدس موضوع الجمعية العامة العادية الخامسة عشرة لسينودس الأساقفة: “الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات”. وأضاف الكاردينال بالديسيري أن المسيرة السينودسية بدأت فورًا مع صياغة الوثيقة التحضيرية التي تم نشرها في الثالث عشر من كانون الثاني يناير عام 2017 مع “الرسالة إلى الشباب” التي وجهها الأب الأقدس. وقد تضمنت الوثيقة التحضيرية مجموعة أسئلة. كما وأشار الكاردينال بالديسيري إلى المنتدى الدولي حول أوضاع الشباب الذي عُقد في روما من الحادي عشر وحتى الخامس عشر من أيلول سبتمبر عام 2017. وتحدث أيضًا عن مجموعة الأسئلة التي نُشرت على الإنترنيت بلغات عديدة والتي جمعت أجوبة الشباب، وأشار أيضًا إلى الاجتماع ما قبل السينودس الذي عُقد في روما من التاسع عشر وحتى الرابع والعشرين من آذار مارس عام 2018، والذي اخُتتم يوم أحد الشعانين مع تقديم الوثيقة الختامية لأعمال هذا الاجتماع إلى الأب الأقدس. وقد شارك في الاجتماع ما قبل السينودس، كما قال الكاردينال بالديسيري، زهاء ثلاثمائة شاب وشابة من القارات الخمس، وخمسة عشر ألفًا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وأضاف أنه كان لهذا الحدث الذي عبّر عن رغبة الكنيسة في الإصغاء إلى جميع الشباب، صدى كبير.

وتابع أمين عام سينودس الأساقفة لافتًا إلى أن المواد التي تم جمعها من خلال هذه المصادر الأساسية الأربعة – والتي تُضاف إليها بعض “الملاحظات” التي وصلت إلى الأمانة العامة، قد تم تلخيصها وجمعها في “أداة العمل” التي وافق عليها المجلس العادي الرابع عشر للأمانة العامة لسينودس الأساقفة، بحضور الأب الأقدس. كما وأشار الأمين العام لسينودس الأساقفة الكاردينال لورينسو بالديسيري إلى أن النص مؤلف من ثلاثة أقسام، ويتمحور القسم الأول حول التعرّف ويتضمن خمسة فصول؛ فيما يتمحور القسم الثاني حول التفسير ويتضمن أربعة فصول؛ أما القسم الثالث والأخير فيتمحور حول الاختيار ويتضمن بدوره أربعة فصول. ويُختتم النص بتسليط الضوء على موضوع القداسة التي هي “وجه الكنيسة الأجمل” (الإرشاد الرسولي افرحوا وابتهجوا 9).

Tagged as

Current track
Title
Artist