البابا حول الانتخابات الأمريكية: ما يهمني هو معاناة اللاجئين والمهاجرين

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

أعرب البابا فرنسيس أن همه الأول فيما يحدث من انتقال سياسي في الولايات المتحدة هو معاناة اللاجئين والمهاجرين، وأن “كل ما يشغله هو تأثير قرارات الساسة على الفقراء والمهمشين

وأشار البابا في مقابلة مع صحيفة لا ريبوبليكا اليومية الإيطالية، نشرتها اليوم الجمعة، بأنه “لا يصدر أحكامًا على الناس ورجال السياسة، إنما يريد أن يعرف كيف يمكن لسياساتهم أن تؤثر على الفقراء والمهمشين

وقال: “إلى جانب اللاجئين الفارين من الفقر والصراعات، هنالك أيضًا العديد من الفقراء الذين يعانون في الدول الغنية، وهم يخشون من وصول هؤلاء المهاجرين الجدد. يجب علينا أن نوقف هذه الحلقة المفرغة عن طريق تحطيم جدران اللامساواة، وبناء الجسور لإتاحة المزيد من الحرية وحقوق الإنسان للجميع”، مؤكدًا أن “عدم المساوة هو أعظم شر في عالم اليوم

ومتحدثًا عن الفوز الذي حققه دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، أبدى البابا إعجابه بزعيم الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ، موضحًا أن الحب وحدة قادر على كسر حلقة الكراهية والشر. كما شدد في المقابلة على ضرورة أن يشارك مسيحيو العالم اليوم إيمانهم من خلال الاقتداء بالسيد المسيح نفسه

كما ذكر البابا فرنسيس خلال المقابلة بالعديد من الشهداء المسيحيين الذين قتلوا من قبل إرهابيي ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية، مشددًا أن الحروب الدينية تحدث عندما يضع الناس السلطة السياسية في المقام الأول بدلاً من الإيمان والرحمة

 
 
PageLines