البابا فرنسيس يصل إلى كولومبيا

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

بدأت الزيارة الرسوليّة العشرون للبابا فرنسيس في كولومبيا من السادس وحتى الحادي عشر من أيلول سبتمبر الجاري، بعد أن حطّت طائرة الأب الأقدس في مطار العاصمة بوغوتا وسط جو من الأناشيد والرقصات التقليديّة

عشرة آلاف كيلومترًا تقريبًا لبلوغ شعب وتشجيعه على النظر إلى المستقبل برجاء وثقة بالرغم من الدم الذي سُفك خلال عشرات السنين من النزاعات المسلّحة. يصل الأب الأقدس كحاج سلام ومصالحة، وكصوت تعزية ليحرّك الجميع كي يقوموا بالخطوة الأولى تمامًا كما يعلن شعار هذه الزيارة الرسوليّة. إنها زيارة مميّزة، قال البابا فرنسيس في تحيّته للصحافيين الذين رافقوه على متن الطائرة التي حملته إلى بوغوتا، لمساعدة كولومبيا على المضيِّ قدمًا في مسيرة السلام. كما عبّر الأب الأقدس أيضًا عن قربه من فنزويلا إذ طلب من جميع الذين يرافقونه على متن الطائرة أن يصلّوا لكي تجد فنزويلا الدرب إلى الحوار والثبات. وبعد اثنتي عشرة ساعة حطّت طائرة الأب الأقدس في قاعدة كاتام الجويّة في مطار بوغوتا، حيث كان في استقباله رئيس الجمهوريّة خوان مانويل سانتوس كالديرون والسفير البابوي في كولومبيا المطران إيتوريه باليستيرو ورئيس أساقفة بوغوتا الكاردينال روبن سالازار غومز وسط جو من الفرح وتألّق الألوان والموسيقى

بعدها توجّه الأب الأقدس إلى السفارة البابويّة حيث كان بانتظاره عدد من المؤمنين من بينهم أطفال وشباب قادمين من واقع المخدرات والفقر وقد حيّاهم البابا وحثّهم كي لا يفقدوا فرحهم ورجاءهم وقال لا تسمحوا لأحد أن يخدعكم ويسلبكم الرجاء

 
 
PageLines