البابا يبرق معزيا بضحايا اعتداء اسطنبول وتحطم الطائرة الروسية

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

بعث البابا فرنسيس ببرقية عبر فيه عن تعازيه الحارة لعائلات الضحايا الاثنين والستين الذين قضوا في حادثة تحطم الطائرة الروسية ليل الجمعة السبت. حملت البرقية توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين وأوكل من خلالها البابا أنفس الضحايا إلى الرب الرحوم سائلا الله أن يمنح العزاء والقوة للأشخاص الذين يبكون أحباءهم. في غضون ذلك أظهرت التحقيقات أن الحادث وقع بسبب الظروف الجوية السيئة والرياح العاتية، وقد تحطمت الطائرة التي أقلعت من مطار دبي خلال عملية الهبوط في مطار روستوف، وقضى في الحادث خمسة وخمسون من الركاب فضلا عن طاقم الطائرة المؤلف من سبعة أشخاص.

برقية تعزية أخرى بعث بها البابا فرنسيس يوم أمس الأحد على أثر الهجوم الإرهابي الدامي الذي شهدته مدينة اسطنبول التركية يوم السبت الفائت مسفرا عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة ستة وثلاثين آخرين بجراح. حملت البرقية توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بارولين وعبر فيها البابا عن تضامنه من خلال الصلاة مع جميع الأشخاص الذين أثرت بهم هذه المأساة ومع الأمة التركية بأسرها. إلى ذلك أفادت مصادر مطلعة على سير التحقيقات أن الانتحاري لا ينتمي إلى حزب العمال الكردستاني، كما قيل في مرحلة مبكرة، بل هو مواطن تركي في الثالثة والثلاثين من العمر التحق بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية. وعُلم أيضا أن الانتحاري هو من مدينة أضنة التركية وكان اسمه مدرجا على قائمة المشتبه فيهم وقد فجر نفسه قبل أن يبلغ الموقع الذي شاء استهدافه.

 
 
PageLines