عناق البابا فرنسيس والبطريرك كيريل: الوحدة تتم خلال المسيرة

Written by on February 15, 2016

نقلا عن اذاعة الفاتيكان

لقاء تاريخي بين أخوين. هذا ما رأيناه اليوم في العناق بين البابا فرنسيس وكيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا في مطار خوسيه مارتي في هافانا في كوبا. لقاء خاص دام لمدّة ساعتين تمّ خلاله تبادل الهدايا وتوقيع إعلان مشترك بين البابا فرنسيس والبطريرك كيريل. وفي ختام اللقاء استقلّ الأب الأقدس طائرته متابعًا سفره إلى المكسيك

دخلا معًا وجلسا بقرب بعضهما البعض ليوقّعا الإعلان المشترك في ختام لقائهما الخاص، لحظات مؤثّرة شهدت على عناق طويل بين البابا فرنسيس وكيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا. ساعتان لُخّصتا في كلمتين عفويّتين ألقاهما الأب الأقدس والبطريرك كيريل شدّدا فيهما على الأخوة العميقة التي تجمع الكنيستين

قال البابا فرنسيس تحدثنا كأخوين نالا المعموديّة عينها، نحن أساقفة وتحدّثنا عن كنيستينا واتفقنا على أن الوحدة تتمُّ خلال المسيرة. لقد تحدّثنا بصراحة ووضوح . أعترف أنني شعرت بتعزية بروح هذا الحوار. بعدها شكر الأب الأقدس البطريرك كيريل على التواضع الأخوي والرغبة بالوحدة وأكّد أنه تمّ التطرّق خلال اللقاء إلى العديد من المبادرات التي يمكن تحقيقها

بعدها شكر البابا فرنسيس الشعب الكوبي ورئيس الجمهوريّة الكوبيّة الذي كان حاضرًا في المطار على جهوزيّته واستعداده وقال إذا استمرّت كوبا بهذا الشكل فستصبح عاصمة الوحدة. وحدة بين الكنيستين أكّد عليها البطريرك كيريل مجدّدًا إذ تحدث عن محادثات أخويّة مفعمة بالتفهّم والمسؤولية تجاه الكنيستين ومن أجل مستقبل المسيحيّة. محادثات غنيّة سمحت بفهم المواقف المتبادلة. وختم كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا كلمته بالقول يمكن للكنيستين أن تعملا معًا لكي تنتهي الحرب ولكي يتم احترام الحياة البشريّة ولكي تتعزّز أُسُس أخلاق العائلة والشخص البشري. هكذا اختُتم هذا اللقاء التاريخي الذي وصفه البابا فرنسيس كتحقيق لمشيئة الله ومُشدّدًا مرارًا على الأخوّة التي تجمعه بكيريل الذي بدوره أجاب مُختتمًا أنه وبالرغم من الصعوبات هناك إمكانيّة للقاء وهذا الأمر جميل جدا


RAdio Maria Medio Oriente

Current track
TITLE
ARTIST