البابا فرنسيس يستقبل الأساقفة المشاركين في منتدى ينظمه مجمع تبشير الشعوب

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

استقبل قداسة البابا فرنسيس صباح الجمعة في القصر الرسولي بالفاتيكان الأساقفة المعيّنين حديثًا المشاركين في منتدى ينظمه في روما مجمع تبشير الشعوب، برئاسة الكاردينال فرناندو فيلوني. ووجه الأب الأقدس كلمة عبّر فيها عن سروره بلقائهم وسلط الضوء على سنة الرحمة، مشيرًا إلى قدوم الكثير من الحجاج إلى روما من كل أنحاء العالم احتفالاً بهذه السنة اليوبيلية، وقال البابا فرنسيس إن هذه الخبرة تجعلنا نشعر بأننا نحتاج جميعًا إلى نعمة المسيح كي نكون رحماء كالآب، وتابع كلمته قائلاً إن كل واحد منكم أُقيم راعيًا في أبرشيته ليرعى كنيسة الله باسم الآب الذي تجعلون صورته حاضرة؛ وباسم يسوع المسيح ابنه الذي يقيمكم معلمين وكهنة ومرشدين؛ وباسم الروح القدس الذي يعطي الكنيسة الحياة، في إشارة إلى ما جاء في الإرشاد الرسولي “رعاة القطيع

أشار البابا فرنسيس في كلمته إلى الأساقفة في أراضي الرسالة إلى أنه ـ وعلى مثال الراعي الصالح ـ هم مدعوون للاعتناء بالقطيع والبحث عن الخراف، لاسيما البعيدة أو الضائعة، وللبحث أيضًا عن أساليب جديدة للإعلان للقاء الأشخاص، ولمساعدة من نال عطية المعمودية على النمو في الإيمان. وإذ سلط الضوء على العمل الإرسالي، أشار الأب الأقدس إلى أن الأسقف مدعو إلى تشجيع ومرافقة جميع الجهود من أجل إبقاء الرجاء والإيمان حيّين، كما وتحدث عن أهمية إيلاء اهتمام بإعداد الكهنة في الإكليريكيات ومواصلة مرافقتهم في التنشئة الدائمة بعد السيامة. وفي ختام كلمته، قال البابا فرنسيس: كلي ثقة أن ما تقاسمتموه هذه الأيام سيساعد كل واحد منكم على مواصلة خدمته بفرح

 
 
PageLines