البابا: بعض البلدان التي تتحدث عن السلام في سوريا هي ذاتها من تقدّم الأسلحة

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

حثّ البابا فرنسيس الحكومات على إيجاد حلّ سياسي للحرب الدائرة في سورية

وفي رسالة فيديو أذيعت اليوم الثلاثاء لدعم حملة الكاريتاس الدولية الجديدة، “سورية: السلام ممكن”، كرر البابا اعتقاده أنه “لا يوجد حلّ عسكري في سورية، وإنما فقط الحلّ السياسي

وقال: “على المجتمع الدولي أن يدعم محادثات السلام لبناء حكومة وحدة وطنية”. وتابع “أدعوكم أن نسأل أولئك الذين يشاركون في محادثات السلام أن يأخذوا هذه الاتفاقات على محمل الجدّ، والالتزام بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية

وأضاف: “بينما يعاني الشعب، فإنه يتم صرف أموال لا تصدّق لتزويد المقاتلين بالأسلحة. بعض البلدان التي تقدّم هذه الأسلحة هي أيضًا من تتحدث عن السلام. كيف يمكن للمرء أن يعتقد أن هؤلاء يعانقون باليد اليمنى بينما يطعنون باليد اليسرى؟

وتوفر الكاريتاس، شبكة الكنيسة الكاثوليكية العالمية للمنظمات الإنسانية، الغذاء والرعاية الصحية والاحتياجات الأساسية والتعليم والمأوى، وتقديم المشورة والحماية وسبل العيش في سورية، إضافة إلى الدول المضيفة للاجئين

وقدّمت منظمة الكاريتاس المحلية المساعدة لحوالي 1.3 مليون شخص في العام الماضي وحده. ويعّد التعامل مع الحالات الإنسانية الناجمة عن الحرب الدائرة في سورية على مدار خمس سنوات، من أكبر عمليات الإغاثة التي تقوم بها الكاريتاس في العالم

 
 
PageLines