البابا يعيّن المطران بول ديفارج رئيسًا جديدًا لأساقفة الجزائر

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

عيّن البابا فرنسيس، يوم السبت الفائت، المونسنيور بول ديفارج اليسوعي رئيسًا لأساقفة الجزائر

وكان المطران يشغل إلى غاية هذا التعيين منصب أسقف أبرشية قسنطينة (شمال شرق البلاد)، إضافة إلى كونه المدبر الرسولي لأبرشية الجزائر منذ 23 أيار 2015، وذلك بعدما عيّن رئيس أساقفتها السابق غالب بدر سفيرًا للكرسي الرسولي في باكستان

ولد ديفارج في مدينة سانت إتيان الفرنسية عام 1944. تلقى دراسته الإكليريكية في معهد القديس ايرينيه دو ليون، قبل أن يذهب إلى الجزائر لأول مرة لأداء خدمته الوطنية إطار مدني، حيث عمل مدرسًا في إحدى مدارس أبرشية الأغواط ما بين عامي 1965 و1967. وخلال عودته إلى فرنسا، اختار أن ينخرط في الرهبنة اليسوعية، وأنهى دراسة الدكتوراة في علم النفس من جامعة نيس

سيم كاهنًا عام 1975، وأرسل من جديد إلى قسنطينة بالجزائر حيث درس علم النفس، وباللغة العربية، في جامعة المدينة. وبعد أن أعلن نذوره الدائمة عام 1981، عيّن نائبًا عامًا للأبرشية ما بين عامي 1983 و2005، مع الاستمرار في التدريس. شغل منصب رئيس الجمعية اليسوعية في الجزائر، قبل أن يعينه البابا بندكتس السادس عشر أسقفًا لأبرشية قسنطينة عام 2008

 
 
PageLines