النائب الرسولي في اسطنبول: علينا الإنتظار طويلًا للعودة لحياتنا الطبيعية

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

قال النائب الرسولي في اسطنبول، المونسنيور روبن تييرّابلانكا غونزاليس “نحن مضطربون، فالوضع المتوتر يصيب الناس بالصدمة”، واصفًا بذلك “الظروف التي يصعب فهمها”، والتي “تشهدها تركيا بعد فشل محاولة الانقلاب”، يوم الجمعة الماضية

وفي تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الإيطاليين، أضاف المونسنيور غونزاليس أن “هذا المناخ يخلق العدوان والعنف”، مشيرًا إلى أنه “قد يحدث في مثل هذه الحالات أيضًا أن يشعر شخص ما بأن من حقه الإضرار بالكنائس”، كما “حدث لكنيسة دون أندريا سانتورو في طرابزون وملاطية

وأشار المسؤول الفاتيكاني الى أنه “بصفتنا زعماء دينيين، قمنا بشجب العنف والدعوة إلى الاعتدال”، مبينًا أن “الناس خائفين وهو ما يمكن ملاحظته في كل مكان”، فـ”يكفي مجرد المشي في اسطنبول لإدراك بأنها ليست كعهدتها، ولا تتمتع بحياة طبيعية”، تلك التي “علينا الانتظار لفترة طويلة قبل العودة إليها مجددًا

وذكر المونسنيور غونزاليس أنه “في حالة عدم اليقين والاضطراب التي يبدو أنها تغمر تركيا، نحن مدعوون ككنيسة لعيش الحوار اليومي والقرب والأخوة والمصالحة”. واختم بالقول إن “هذه هي أفضل خدمة يمكننا تقديمها لتركيا

 
 
PageLines