النائب الرسولي في الأناضول يعلق على اعتداء اسطنبول الإرهابي

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

على أثر الاعتداء الإرهابي الذي وقع في أحد الملاهي الليلية في اسطنبول ليلة رأس السنة أجرى القسم الإيطالي في راديو الفاتيكان مقابلة مع النائب الرسولي في الأناضول المطران باولو بيتزيتي الذي تطرق إلى كلمات البابا فرنسيس يوم الأحد خلال تلاوة صلاة التبشير الملائكي لافتا إلى أن ما قاله البابا عبّر عن مشاعر الكنيسة الكاثوليكية برمتها، وعن مشاعر المؤمنين الكاثوليك المقيمين في تركيا. وعبّر سيادته عن القلق البالغ حيال ما يجري في هذا البلد خصوصا بعد أن تمكنت سلسلة الهجمات الأخيرة من القضاء على أجواء الهدوء والطمأنينة.

واعتبر النائب الرسولي في الأناضول أنه تم التقليل من خطورة الأحداث في الشرق الأوسط خلال السنوات الماضية، لافتا إلى ضرورة قيام تعاون قوي بين مختلف دول المنطقة من أجل استئصال جذور هذا الإرهاب التي تتمثل في الاتجار بالأسلحة والتقاعس عن التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية بنوع خاص. هذا ثم لفت سيادته إلى أن من يدفع الثمن الأعلى لهذا الإرهاب هم المسلمون، لاسيما في سورية، ويذهبون ضحية أشخاص يقولون إنهم يحاربون باسم الله. لذا من الأهمية بمكان أن يُصار إلى تعبئة الضمائر من أجل التأكيد على أن العنف باسم الله ليس مشروعا على الإطلاق. 

 
 
PageLines