البيان الختامي لمجلس بطاركة الشرق الكاثوليك: للتمسك بهويتنا المشرقية وفصل الدين عن الدولة وإيقاف الحروب في سوريا والعراق وفلسطين

Posted · Add Comment

راديو مريم – لبنان

اختتم مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك مؤتمره الخامس والعشرين الذي عقد في الفترة ما بين 9 و11 آب الحالي، في المقر الصيفي للبطريركية المارونية الديمان،وتدارسوا فيه الأوضاع الكنسية والسياسية في بلدان الشرق الأوسط
وأصدر المجتمعون بيانا أشاروا فيه الى انهم عرضوا التداعيات السلبية لقانون سلسلة الرتب والرواتب على أولياء الطلاب والمدارس الخاصة، المجانية وغير المجانية، وخطر إقفال عدد منها، واعتبروا ان من واجب الدولة أن تدفع لأولياء الطلاب فرق الزيادات على الأجور
كما تبادل الآباء آراءهم حول الأوضاع الراهنة في بلدان الشرق الأوسط، والحلول التي يجب اتخاذها من أجل حماية أبناء كنائسنا وحفظهم على أرض الوطن، وحماية حقوقهم كمواطنين أصيلين وأصليين حيث عرض كل واحد من الآباء البطاركة الأوضاع في بلاده، ووجهوا نداءات إلى أبنائهم وإخوتهم في العراق، في سوريا، في الاراضي المقدسة، في الأردن، في مصر وفي لبنان
ووجهوا نداء عاما دعوا فيه إلى التمسك بالهوية المشرقية وأعربوا عن ألمهم من نزوح المسيحيين من أراضيهم الأصلية في الشرق الأوسط
واعتبر البطاركة أنه علينا أن نتمسك بواجب إعلان الحقيقة بالمحبة، وأن نؤكد بشجاعة شرعية فصل الدين عن الدولة وعن الشؤون العامة في دساتير أوطاننا، حيث يعيش الجميع متساوين في الحقوق والواجبات، دون النظر إلى الدين أو الطائفة 
كما وجهوا نداء إلى الأسرة الدولية بإيقاف الحروب التي ظهرت غايتها واضحة في الهدم والقتل والتشريد وإحياء المنظمات الإرهابية وإذكاء روح التعصب والنزاعات بين الأديان والثقافات وشددوا على أن استمرارية هذه الحالة، والعجز عن إحلال سلام عادل وشامل ودائم في المنطقة، وإهمال عودة اللاجئين والنازحين والمهجرين إلى أوطانهم وممتلكاتهم بكرامة وعدل، لوصمة عار في جبين القرن الحادي والعشرين
ووجه البطاركة نداء إلى قداسة البابا فرنسيس سائلينه أن يدعو الممثلين عن المتحكمين بمصائر الشعوب، ليذكرهم بل يوبخهم بأن الإستمرار بتهجير المسيحيين من الشرق الأوسط هو بالتأكيد مشروع إبادة، وهو كارثة إنسانية، بل نيل من حضارة المعمورة
هذا وعرض الامين العام للمجلس قدس الاب خليل علوان ميزانية المجلس وموازنته واقرها الآباء البطاركة، ثم اطلعوا على التقارير السنوية للجان والمجالس والهيئات والوسائل الإعلامية المعني بها المجلس،   وعلى توصياتها وحاجاتها ومنها إذاعة صوت المحبة و تي في شاريتي
كما قرّر المجلس عقد مؤتمره المقبل في البطريركية الكلدانية في أربيل – العراق، ما بين 14 و18 أيار/مايو 2018، بضيافة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، تحت عنوان “الشبيبة علامة رجاء في بلدان الشرق الأوسط

 
 
PageLines