البابا يذكّر باليوم العالمي للمريض وبيوم الصلاة من أجل مكافحة الاتجار بالأشخاص

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

في ختام مقابلته العامة مع المؤمنين صباح الأربعاء في قاعة بولس السادس بالفاتيكان أشار قداسة البابا فرنسيس إلى الاحتفال يوم أمس الثلاثاء السابع من شباط فبراير في أوساكا في اليابان بتطويب جوستو تاكاياما أوكون، مؤمن علماني ياباني، مات شهيدًا في مانيلا عام 1615. وقال الأب الأقدس إنه بقي أمينًا للمسيح والإنجيل ولهذا فهو يمثل قدوة رائعة للقوة في الإيمان وللتفاني في المحبة.

هذا وأشار البابا فرنسيس إلى الاحتفال هذا الأربعاء الثامن من شباط فبراير بيوم الصلاة من أجل مكافحة الاتجار بالأشخاص، ويُخصص هذا العام بنوع خاص للأطفال والمراهقين. وقال الأب الأقدس إنه يشجّع جميع الذين وبأشكال متعددة يساعدون الصغار المستعبَدين والمستغلَّين كي يتحرّروا من هذا الظلم. وأمل الأب الأقدس أن يكافح بعزم من لديهم مسؤوليات حكومية هذه الآفة، من خلال إعطاء صوت لإخوتنا الصغار المهانين في كرامتهم. وأضاف البابا فرنسيس: ينبغي بذل كل جهد للقضاء على هذه الجريمة الشائنة.

وفي كلمته في ختام مقابلته العامة مع المؤمنين صباح الأربعاء في قاعة بولس السادس بالفاتيكان، أشار البابا فرنسيس إلى الاحتفال السبت القادم الحادي عشر من شباط فبراير، عيد الطوباوية مريم العذراء سيدة لورد، باليوم العالمي الخامس والعشرين للمريض. وأضاف أن الاحتفال الأساسي سيتم في لورد وسيترأسه أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان. ودعا الأب الأقدس إلى الصلاة، وبشفاعة أمّنا القديسة، من أجل جميع المرضى وجميع من يعتنون بهم.

كما حيّا البابا فرنسيس الشباب والمرضى والأزواج الجدد. وفي إشارة إلى تذكار عيد القديسة جوزيبينا باخيتا هذا الأربعاء الثامن من شباط فبراير، والتي كانت في طفولتها ضحية الاتجار بالبشر، أمل الأب الأقدس أن ينمي في الشباب الاهتمام بأترابهم المعانين من المصاعب؛ وأن يساعد المرضى على تقديم آلامهم من أجل التربية المسيحية للأجيال الجديدة؛ وأن يشجّع الأزواج الجدد على الاتكال على العناية الإلهية.

 
 
PageLines