ريو دي جانييرو – الرسالة العامة “كن مسبحًا” والمدن الكبيرة

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

تستضيف مدينة ريو دي جانييرو البرازيلية من الثالث عشر وحتى الخامس عشر من تموز يوليو الجاري المؤتمر الدولي الثاني للمدن الكبيرة، وسيُخصص للرسالة العامة “كن مسبَّحًا” للبابا فرنسيس حول العناية بالبيت المشترك، الصادرة عام 2015. وللمناسبة نشرت صحيفة أوسرفاتوريه رومانو الفاتيكانية مقالاً للكاردينال لويس مارتينز سيستاش رئيس أساقفة برشلونة شرفًا قال فيه إن المياه الصالحة للشرب ونوعية الهواء والتخلص من النفايات هي من بين المواضيع الأساسية التي سيتمحور حولها المؤتمر الدولي في ريو دي جانييرو، لافتًا إلى أنه بعد اللقاء الدولي حول رعوية المدن الكبيرة الذي عُقد في برشلونة وروما في العام 2014، أدرك بشكل أعمق مشاكل المدن الكبيرة، وأنشأ بالتالي في برشلونة مؤسسة “أنطونيو غاودي للمدن الكبيرة” التي يترأسها. وأضاف الكاردينال سيستاش أن هذه المؤسسة، وبالتعاون مع رئاسة أبرشية ريو دي جانييرو، قد نظّمت هذا المؤتمر الدولي الذي يهدف إلى ربط الرسالة العامة للبابا فرنسيس حول العناية بالبيت المشترك بالنواحي البيئية والاجتماعية والأخلاقية المتعلقة بالمدن الكبيرة.

أشار الكاردينال سيتساش إلى أن المؤتمر الدولي يُفتتح بمداخلة لعميد الدائرة الفاتيكانية لخدمة التنمية البشرية المتكاملة الكاردينال بيتر توركسون وستكون هناك أيضًا ثلاث طاولات مستديرة بهدف الإسهام أيضًا في تطبيق الرسالة العامة حول العناية بالبيت المشترك . وأشار الكاردينال سيستاس في مقاله على صحيفة “أوسرفاتوريه رومانو” الفاتيكانية إلى أن حماية الأرض “كبيت مشترك” ومحبة الفقراء هما مرتبطتان ارتباطًا وثيقًا، وأكد بعدها أن موضوع المياه الصالحة للشرب والنظيفة هام للغاية، مضيفًا أن البابا فرنسيس يذكّرنا بأن الحصول على مياه الشرب هو حق إنساني أساسي. وأضاف الكاردينال لويس مارتينز سيستاش أن المؤتمر الدولي في ريو دي جانييرو يعني الجميع لأن المشكلة البيئية تسائل الجميع، وذكّر بسؤال قداسة البابا فرنسيس في رسالته العامة “كن مسبَّحًا” حول العناية بالبيت المشترك قائلا “أيّ نوع من العالم نريد أن نتركه للذين سيأتون من بعدنا؟” وختم الكاردينال الإسباني لويس مارتينيز سيستاش مقاله على صحيفة “أوسرفاتوريه رومانو” الفاتيكانية مسلطا الضوء على “إيكولوجيا متكاملة”. 

 
 
PageLines