البابا فرنسيس يبدأ زيارته الرسوليّة إلى كولومبيا

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

بدأ قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء زيارته الرسوليّة العشرين خارج الأراضي الإيطالية والتي ستقوده إلى كولومبيا من السادس وحتى الحادي عشر من أيلول سبتمبر الجاري. وقد تم الإعلان عن هذه الزيارة بعد مضيِّ تسعة أشهر على توقيع اتفاقية السلام بهدف إطلاق مسيرة المصالحة الوطنية بعد عقود طويلة من الحرب الأهلية الدامية. تحمل هذه الزيارة شعار “لنقُم بالخطوة الأولى” وهو كما قال الأب الأقدس يذكّرنا أننا بحاجة دائمًا للقيام بخطوة أولى في كل نشاط أو مشروع نقوم به. كما يدفعنا أيضًا لنكون الأوائل في المبادرة بالمحبّة وبناء الجسور وخلق الأخوّة. يشجّعنا القيام بالخطوة الأولى على الخروج والانطلاق للقاء الآخر فنمد يدنا ونتبادل علامة السلام. تتمُّ الزيارة في مرحلة بالغة الأهمية بالنسبة لكولومبيا التي أطلقت مسيرة مصالحة بعد خمسين عاما من الصراعات المسلحة والعنف. ومن هذا المنظار تكتسب زيارة البابا هذه أهمية كبرى. وبالتالي يريد الأب الأقدس أن يشجع مسيرة المصالحة ويعرب عن تأييده لها كيما ينعم الشعب الكولومبي الذي عانى الأمرين بالسلام والوفاق

سيجد البابا في كولومبيا بلداً غنياً بالموارد الطبيعية والبشرية على حد السواء ويعيش حاليا مرحلة من النمو الاقتصادي، وهو بلد قادر أيضا ـ بفضل دعم ومساعدة الكنيسة الكاثوليكية ـ على بناء مستقبل متّزن، يحترم الله والإنسان. سيأتي الأب الأقدس إلى كولومبيا كحاجٍ للرجاء والمصالحة كما قال وستكون المحطة الأولى له لقاء مع السلطات المدنية تليه زيارة مجاملة إلى رئيس الجمهورية. بعدها يقوم البابا فرنسيس بزيارة إلى كاتدرائية العاصمة على أن يطل بعدها من على شرفة القصر الكاردينالي ليبارك المؤمنين ويوجه لهم التحية. بعد الظهر يلتقي البابا أعضاء اللجنة الإدارية لاتحاد مجالس أساقفة أمريكا اللاتينية في مقر السفارة البابوية ببوغوتا عند الساعة الثالثة؛ وفي تمام الساعة الرابعة والنصف من بعد الظهر يحتفل البابا فرنسيس بالقداس الإلهي في منتزه سيمون بوليفا

في صباح اليوم التالي، يستقل البابا الطائرة متوجها إلى القاعدة الجوية في فيلافيسينيو لينتقل من هناك إلى محلة كاتاما، حيث سيحتفل بالقداس الإلهي الذي سيطوّب خلاله خادمَي الله خيسوس إيميليو خاراميلو مونسالفيه أسقف آراوكا وبيدرو ماريا راميريز راموس كاهن أبرشي، ليعود بعد الظهر ويترأس لقاء للصلاة على نية المصالحة الوطنية في منتزه لاس مالوكاس. أما يوم السبت، فسيتوجّه الأب الأقدس إلى مدلين حيث يحتفل بالقداس الإلهي على أرض مطار إنريكيه أولايا هيريرا، وفي تمام الساعة الرابعة من بعد الظهر يلتقي البابا فرنسيس الكهنة والرهبان والراهبات والمكرسين والمكرسات والإكليريكيين وعائلاتهم في إستاد “لا ماكارينا”، قبل أن يعود مساء إلى العاصمة بوغوتا

صباح يوم الأحد يتوجه البابا جوا إلى كارتاخينا التي يصلها عند الساعة العاشرة وسيقوم بمباركة الحجر الأساس لبيوت المشردين ولجمعية “تاليتا كومي” في ساحة القديس فرنسيس الأسيزي. عند الساعة الثانية عشرة ظهرا يتلو البابا كعادته صلاة التبشير الملائكي مع المؤمنين قبل أن يزور بيت ومزار القديس بيترو كلافر لينتقل بعدها إلى منطقة كونتيكار الساحلية حيث يحتفل بالقداس الإلهي قبل أن يتوجه إلى مطار كارتاخينا حيث ستقام مراسم الوداع الرسمي قبل أن يغادر البابا كولومبيا عائدا إلى إيطاليا حيث من المرتقب أن تصل الطائرة البابوية إلى مطار تشامبينو بروما عند الساعة الواحدة إلا ثلثا من بعد ظهر الاثنين بالتوقيت المحلي

 
 
PageLines