اللقاءات العالمية للعائلات

Written by on August 10, 2018

نقلا عن موقع فاتيكان نيوز

تستعد دبلن في ايرلندا لاستضافة اللقاء العالمي التاسع للعائلات من الحادي والعشرين وحتى السادس والعشرين من آب أغسطس 2018 حول موضوع “إنجيل العائلة، فرح للعالم”.ا

اللقاء العالمي للعائلات أسسه البابا القديس يوحنا بولس الثاني. وقد عُقد اللقاء الأول في روما في الثامن والتاسع من تشرين الأول أكتوبر من العام 1994، وتمحور حول موضوع “العائلة، قلب حضارة المحبة”.ا

وبعد ثلاث سنوات، كان اللقاء العالمي الثاني للعائلات في ريو دي جانييرو بالبرازيل، وتحديدًا في الرابع والخامس من تشرين الأول أكتوبر عام 1997 وتمحور حول موضوع “العائلة: عطية والتزام، رجاء للبشرية”. وبعد مضي ثلاث سنوات، عادت روما لتستضيف ثالث لقاء عالمي للعائلات في إطار الاحتفال بيوبيل العام ألفين، وتحديدا في الرابع عشر والخامس عشر من تشرين الأول أكتوبر، وتمحور حول موضوع “الأبناء، ربيع العائلة والمجتمع”. وفي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من كانون الثاني يناير عام 2003 كان اللقاء العالمي للعائلات، وللمرة الأولى في آسيا، وتحديدا في مانيلا عاصمة الفيليبين وتمحور حول موضوع “العائلة المسيحية: بشرى سارة للألفية الثالثة”. وقد حيا البابا يوحنا بولس الثاني المشاركين في هذا اللقاء من خلال اتصال متلفز. وفي كلمة وجهها قبل صلاة التبشير الملائكي في السادس والعشرين من كانون الثاني يناير 2003، أعلن البابا يوحنا بولس الثاني عن استضافة فالينسيا اللقاء العالمي القادم للعائلات.ا

عُقد اللقاء العالمي الخامس للعائلات في فالينسيا بإسبانيا في الثامن والتاسع من تموز يوليو من العام 2006 وتمحور حول موضوع “نقل الإيمان في العائلة” بحضور البابا بندكتس السادس عشر. أما اللقاء العالمي السادس للعائلات فقد استضافته مكسيكو سيتي في السابع عشر والثامن عشر من كانون الثاني يناير عام 2009 تحت عنوان “العائلة: منشّئة على القيم الإنسانية والمسيحية”. وقد حيّا البابا بندكتس السادس عشر المشاركين في هذا اللقاء من خلال اتصال متلفز. وفي الثاني والثالث من حزيران يونيو من العام 2012 استضافت مدينة ميلانو الإيطالية اللقاء العالمي السابع للعائلات وتمحور حول موضوع “العائلة، العمل والعيد”.ا

اللقاء العالمي الثامن للعائلات عُقد في السادس والعشرين والسابع والعشرين من أيلول سبتمبر 2015 في فيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية حول موضوع الحب رسالتنا، العائلة حيّة بملئها. وجاء هذا اللقاء بعد الجمعية العامة الاستثنائية الثالثة لسينودس الأساقفة من الخامس وحتى التاسع عشر من تشرين الأول أكتوبر عام 2014 حول موضوع” التحديات الرعوية للعائلة في إطار البشارة بالإنجيل”، وقبل شهر فقط من انعقاد الجمعية العامة العادية الرابعة عشرة لسينودس الأساقفة حول “دعوة العائلة ورسالتها في الكنيسة والعالم المعاصر”، من الرابع وحتى الخامس والعشرين من تشرين الأول أكتوبر 2015.ا

أما اللقاء التاسع للعائلات المرتقب في دبلن في ايرلندا من الحادي والعشرين وحتى السادس والعشرين من آب أغسطس 2018 فيتمحور حول موضوع “إنجيل العائلة، فرح للعالم”، وسيشكل مناسبة أيضًا للتعمق في الإرشاد الرسولي ما بعد السينودس “فرح الحب” حول الحب في العائلة. ولمناسبة اللقاء العالمي التاسع للعائلات المرتقب في دبلن، سيقوم البابا فرنسيس بزيارة رسولية إلى ايرلندا من الخامس والعشرين وحتى السادس والعشرين من آب أغسطس الجاري.ا

Tagged as

Current track
Title
Artist