البطريرك المسكوني برثلماوس يلتقي البطريرك الروسي كيريل في اسطنبول

Written by on September 3, 2018

نقلا عن موقع أبونا

التقى، يوم الجمعة، البطريرك المسكوني برثلماوس الأول مع أخيه بطريرك الروسي كيريل، في اسطنبول. وكان موضوع اللقاء الرئيسي هو طلب الكنيسة الأوكرانية لكي تصبح كنيسة مستقلة ذاتيًا عن بطريركية موسكو، وهو طلب تنظر إليه البطريركية المسكونية بإيجابية، على عكس موقف البطريركية الروسية.ا

وقّدمت الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية، التي تقع حاليًا تحت ولاية بطريركية موسكو، لسنوات عديدة، التماسات للبطريركية المسكونية لمنحها ’صفة ذاتية‘، والتي تعني وضع ’كنيسة مستقلة‘. وفي السابق، ردّت بطريركية موسكو بالانشقاق عن البطريركية المسكونية، وهي الكنيسة الأولى في الأرثوذكسية الشرقية، وتملك السلطة الوحيدة لمنح الكنائس رئاستها الخاصة.ا

وخلال اللقاء، رحّب البطريرك المسكوني بأخيه البطريرك الروسي، وقال معبرًا عن سعادته: “في كل مرة نلتقي، نجد الفرصة لمناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك. نحن نؤمن بالحوار. فكما يحاول قادة السياسة حل مشكلات بلادهم من خلال الحوار، فجب علينا نحن القادة الدينيون استخدام أداة الحوار التي منحها الله لكي نحل المشكلات القائمة”.ا

من جهته، قال البطريرك كيريل: “غالبًا ما واجهت كنائسنا مشكلات منذ نشأتها. وفي كل مرة، وبمساعدة من الله، نجد الأجوبة ونعرف كيفية التعامل معها. وما تكلمت عن استخدام الحوار كوسيلة لحل القضايا هو على حق. لكن هناك اختلاف في الحوار الذي يمارسه السياسيون مع حوارنا هذا. كل سياسي يدافع عن مصلحة بلاده، في حين أن الحوار داخل الكنيسة لديه طبيعة مختلفة. نحن نمثل كنائسنا، لكننا نمثل وحدة كنائسنا ورسالتنا في العالم. وهذا الحوار يحدث داخل الكنيسة المقدسة الرسولية. وهذا سبب تحملنا المزد من المسؤولية”.ا

وهذا واستمر الاجتماع لمدة ساعتين ونصف، وخرج بالتأكيد على أهمية استمرار الحوار، وعدم الرغبة في خلق انشقاقات (عدم الشركة بين الكنيستين)، كما واستمرار المناقشات حول هذه القضية الشائكة مع مختلف الكنائس الأرثوذكسية الشرقية المستقلة.ا

Tagged as

Current track
Title
Artist