البابا يجيب على أسئلة الصحفيين على متن الطائرة البابوية في طريق عودته إلى روما

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

في طريق عودته من القاهرة إلى روما كانت للبابا فرنسيس دردشة مع الصحفيين المرافقين للوفد البابوي على متن الطائرة التي أقلته إلى العاصمة الإيطالية. أجاب البابا على أسئلة طرحها عليه الصحفيون الإيطاليون والأجانب وتناولت مواضيع عدة. أشار البابا إلى أربعة لقاءات خاصة عقدها مع الرئيس عبد الفتاح السيسي ومع إمام الأزهر ومع البطريرك إبراهيم والبابا تواضرس الثاني ولم يشأ الكشف عن مضمون المحادثات التي أجراها مع هؤلاء الرجال الأربعة. بعدها تحدث البابا عن أهمية الدفاع عن السلام في العالم والتناغم بين الشعوب والمساواة بين المواطنين بغض النظر عن الانتماءات الدينية لافتا إلى أنه يسلط الضوء خلال زياراته على هذه القيم الأساسية ولا يتدخل في الشؤون السياسية للبلدان التي يزورها.

وفي رد على سؤال صحفية روسية بشأن التقارب الحاصل بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة القبطية الأرثوذكسية تحدث البابا عن وجود علاقات صداقة وطيدة تربطه مع الأرثوذكس وأشار في هذا السياق إلى صداقته مع البابا تواضروس الثاني الذي يقود كنيسته إلى الأمام. وأكد أن الباب مفتوح اليوم أمام توطيد العلاقات بين الكنيستين ولا بد من متابعة السير قدما من أجل تخطي المشاكل القائمة، لافتا إلى أن الإعلان المشترك الذي وقع عليه الرجلان تناول مسألة الاعتراف المتبادل بسر العماد في الفقرة ما قبل الأخيرة. وأوضح البابا أن علاقته مع بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل جيدة أيضا مذكرا بأن رئيس الأساقفة هيلاريون زاره في أكثر من مناسبة.

هذا ثم تطرق البابا إلى الأزمة الراهنة بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية إجابة على أسئلة أحد الصحفيين، وشدد على ضرورة السعي إلى حل المشاكل من خلال الوسائل الدبلوماسية، أي عن طريق التفاوض، لأن المسألة تتعلق بمستقبل البشرية التي لا يمكن أن تحتمل وقوع حرب واسعة النطاق. ودعا البابا الجميع للنظر إلى البلدان التي تعاني من حروب داخلية، مشيرا إلى الشرق الأوسط على سبيل المثال والبلدان الأفريقية، فضلا عن اليمن. واعتبر أن الأمم المتحدة مدعوة إلى الإمساك بزمام الأمور من أجل تسوية الاختلافات القائمة بالسبل السلمية والدبلوماسية.

في ختام دردشته مع الصحفيين على متن الطائرة البابوية وجه البابا فرنسيس كلمة شكر إلى جميع هؤلاء الرجال والنساء على الجهود الحثيثة التي قاموا بها من أجل تغطية الزيارة الرسولية لافتا إلى أن نشاطهم يساعد العديد من الأشخاص وأشار

 

 
 
PageLines