البطريرك الماروني الراعي يبدأ زيارته الرسمية إلى الجمهورية الفرنسية

Written by on May 29, 2018

  نقلا عن موقع أبونا 

غادر البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، صباح الإثنين، بيروت متوجهًا إلى باريس في زيارة رسمية لمدة أربعة أيام يلتقي في خلالها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، ومسؤولين رسميين وروحيين لعرض عدد من المواضيع، أبرزها إيجاد حل لأزمة نزوح السوريين إلى لبنان وضرورة الحفاظ على الحضور المسيحي في الشرق ودعم الفرنكوفونية في لبنان والتعليم الخاص

وقبيل مغادرته وجه غبطته تحية لرئيس الجمهورية اللبنانية لإيفاده ممثلاً عنه، وقال: “نصلي في هذه الأيام لكي تتحقق أمنياته الكبيرة مع الرئيس سعد الحريري لتأليف حكومة بشكل سريع وتكون على مستوى الانتظار، وخصوصًا أننا نتوجه إلى فرنسا التي تتطلع إلى لبنان بكثير من الأمل”، مشيرًا إلى أن للأسرة الدولية إيمان كبير بأن لبنان يشكل قيمة كبيرة في هذا الشرق

وغداة وصوله إلى العاصمة الفرنسية، التقى البطريرك الراعي برئيس الجمعية الوطنية فرنسوا دو روغي، وكانت جولة افق حول قضايا مشتركة بين البلدين ومنها العلاقة العريقة بين البطريركية المارونية وفرنسا اضافة الى مسائل آنية على الساحة اللبنانية والإقليمية، ولاسيما مؤتمرات الدعم الدولية للبنان وضرورة المساعدة لوقف الحرب في سوريا وتأمين العودة الامنة للنازحين الى اوطانهم

من ثم توجّه غبطته والوفد المرافق للقاء رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه بحضور عدد من المسؤولين الرسميين الفرنسيين. وأثنى لارشيه على الدور الروحي والوطني الذي يقوم به البطريرك الراعي، مشددًا على ما يطالب به غبطته من دعوة “المسيحيين إلى التمسك بأرضهم والتجذر فيها على الرغم من الصعاب التي تواجههم، إضافة الى مطالبته الأسرة الدولية العمل لوقف الحرب المشتعلة في عدد من دول الشرق إيمانًا منه بأن هذه الأرض عرفت زمنًا طويلاً من العيش المشترك بين مختلف مكوناتها لذلك يجب الحفاظ على هذا الغنى


Current track
Title
Artist