البابا يرسل فريقا من رجال الإطفاء والخبراء في ترميم التحف الفنية إلى المناطق الإيطالية التي ضربها الزلزال

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

أرسل البابا فرنسيس فريقا من رجال الإطفاء في دولة حاضرة الفاتيكان وعددا من خبراء الترميم في المتاحف الفاتيكانية إلى المناطق الإيطالية التي ضربتها الهزات الأرضية في الرابع والعشرين من آب أغسطس وفي السادس والعشرين والثلاثين من تشرين الأول أكتوبر الماضيين. وجاء في بيان صدر عن الأبرشية المحلية أن هذا الفريق الذي يرأسه المهندس باولو دي أنجيليس وصل إلى بلدة نورشا، حيث سيقوم هؤلاء الرجال بتقديم المساعدات اللازمة للسكان المنكوبين في مدينة سان بينيديتو ومناطق فالنيرينا. ويساندهم في هذه المهمة رجال الإطفاء الإيطاليون المتواجدون في المنطقة وسيعملون أيضا على إنقاذ التحف الفنية من الكنائس التي هُدمت بسبب الزلزال، كما سيقومون بمرافقة السكان من أجل استعادة بعض الأغراض الشخصية من منازلهم المتضررة وغير الصالحة للسكن.

رئيس أستقفة سبوليتو نورشا المطران ريناتو بوكّاردو عبر عن جزيل امتنانه للبابا فرنسيس على هذه المبادرة التي شاء أن يعبر من خلالها عن قربه من السكان في المناطق المنكوبة. وأكد سيادته أن البابا يترقب عن كثب الأوضاع الراهنة في أرض القديس بندكتس التي عانت كثيرا بسبب الزلزال. وذكّر الأسقف الإيطالي بالزيارة التي قام بها البابا إلى المناطق المنكوبة في الرابع من تشرين الأول أكتوبر الماضي، فضلا عن الاتصال الهاتفي الذي أجراه مع المطران بوكّاردو في الثاني من تشرين الثاني نوفمبر الجاري ليعبّر عن تضامنه مع أبناء الأبرشية على أثر الهزات الأخيرة. وأكد سيادته في الختام أن مبادرة البابا فرنسيس هذه تشكل مصدر أمل ورجاء للجميع.   

 
 
PageLines