البابا فرنسيس يلتقي يوم غد السكان المتضررين نتيجة الزلزال الذي ضرب وسط إيطاليا

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفتيكان

جاء في بيان صدر يوم أمس الثلاثاء عن رئاسة أبرشية سبوليتو نورشا الإيطالية أن البابا فرنسيس سيلتقي يوم غد الخميس، الخامس من كانون الثاني يناير الجاري، السكان المتضررين نتيجة الهزة الأرضية التي ضربت عدة مناطق بوسط إيطاليا الصيف الماضي. جاء في البيان أن هذه المقابلة الخاصة مع ضحايا الزلزال ستجري عشية الاحتفال بعيد الدنح وستتم في قاعة البابا بولس السادس بالفاتيكان وسيشارك فيها سكان المناطق التي تضررت من زلزال الرابع والعشرين من آب أغسطس والسادس والعشرين والثلاثين من تشرين الأول أكتوبر الماضيين.

وقال بهذا الصدد رئيس أساقفة سبوليتو نورشا المطران ريناتو بوكاردو إن اللقاء موجّه خصوصا لمن فقدوا أحباءهم وبيوتهم وأمنهم الاقتصادي وللأشخاص المشردين، لافتا إلى أن البابا شاء الالتفات بالأشخاص الذين يحملون بطرق مختلفة آثار الجروح التي خلّفتها هذه الكارثة الطبيعية، وينتظرون التعزية والرجاء. وأوضح بيان رئاسة الأبرشية أن عدد المشاركين في لقاء الغد يُقدر بثمانمائة شخص سيرافقهم رئيس الأساقفة بوكاردو وكهنة الرعايا مؤكدا أن هذا اللقاء مع البابا فرنسيس سيساهم في تعزيز واجب الكنيسة الكاثوليكية المدعوة إلى تقديم الدعم المادي والمعنوي للأشخاص الذين تضرروا بسبب الزلزال المدمّر. وختم البيان مذكرا بأن رئيس أساقفة بيروجيا شيتا ديلا بييفيه الكاردينال غوالتييرو باسّيتي سيحتفل بالقداس مع الأشخاص المنكوبين في بلدة سان بيليغرينو دي نورشا يعاونه فيه المطران ريناتو بوكاردو. 

 
 
PageLines