مسيحيو العراق يحتفلون بحلول رأس السنة الأشورية الكلدانية

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

شارك آلاف المسيحيين في مسيرات حاشدة بعدة مدن في العراق وإقليم كوردستان، يوم السبت الأول من أبريل/نيسان، احتفالاً بحلول رأس السنة الأشورية الكلدانية «أكيتو» (6767)، وسط دعوات باستحداث محافظة في سهل نينوى تحت حماية دولية، وترسيخ التعايش والشراكة الحقيقية في صنع القرار

وهنأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الكلدان والأشوريين بمناسبة رأس السنة البابلية والأشورية، مؤكدًا “اعتزازه بالتنوع الحضاري والفكري الذي تزخر به ارض الرافدين”. ودعا إلى ضرورة “الحفاظ عليه وتعزيز الوحدة والتعايش السلمي”، مشيدًا “بدور جميع أبناء الطوائف والأديان والقوميات بالمشاركة في الانتصارات التي تحققها القوات العراقية البطلة”

‏كما هنأ رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني بهذه المناسبة. وقال في رسالته: “‏أتقدم بأجمل التهاني لأبناء الشعب الكلداني السرياني الأشوري في كوردستان والعراق والعالم، ‏وأتمنى أن يكون العام الأشوري البابلي الجديد بداية للقضاء على الإرهاب ‏ولحل كافة المشاكل وإزالة آثار الآلام التي نجمت عن الفكر المتطرف وهجمات الإرهابيين”

وأكد “للأخوات والإخوة من الشعب الكلداني السرياني الأشوري، بأن كوردستان هي موطن للجميع، ومصيرنا واحد في السراء والضراء، ونحارب في جبهة واحدة ضد الإرهاب بدون أية تفرقة أو أي تمييز”. وقال: “إن مسؤولية حماية ثقافة العيش المشترك وروح الأخوة بين جميع المكونات القومية والدينية وتعميقها تقع على عاتقنا جميعًا، حيث لا مكان في كوردستان للفكر الإرهابي المتطرف وللطائفية

يذكر أن أكيتو هو عيد رأس السنة لدى الأكديين والبابليين والأشوريين والكلدانيين من بعدهم. ويبدأ في اليوم الأول من شهر نيسان ويستمر لمدة اثنا عشر يومًا. ويعود الاحتفال برأس السنة الرافدية إلى السلالة البابلية الأولى، أي إلى مطلع الألف الثاني قبل الميلاد

 
 
PageLines