البابا يعلن عن انعقاد اليوم العالمي للشباب 2019 في باناما

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

في ختام القداس الإلهي الذي احتفل به الأب الأقدس في “Campus Misericordiae” في كراكوفيا، وقبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي وجّه البابا فرنسيس كلمة قال فيها في ختام هذا الاحتفال أرغب بالاتحاد معكم جميعًا في رفع الشكر لله، أب الرحمة اللامتناهية، لأنه سمح لنا بعيش هذا اليوم العالمي للشباب. أشكر الكاردينال دجيفيتش والكاردينال ريلكو على العمل والصلاة اللذين من خلالهما أعدّا لهذا الحدث؛ كما أشكر جميع الذين ساهموا من أجل إنجاحه. كلمة شكر كبيرة أوجهها لكم أيها الشباب الأعزاء! لقد ملأتم كراكوفيا بحماس إيمانكم المعدي. لقد فرح القديس يوحنا بولس الثاني من السماء وسيساعدكم كي تحملوا فرح الإنجيل إلى كل مكان

تابع الأب الأقدس يقول لقد اختبرنا خلال هذه الأيام جمال الأخوة الشاملة بالمسيح محور ورجاء حياتنا. لقد سمعنا صوته، صوت الراعي الصالح الحي في وسطنا. لقد تحدث إلى قلب كل واحد منكم: لقد جدّدكم بمحبّته وجعلكم تشعرون بنور مغفرته وقوّة نعمته. لقد جعلكم تختبرون حقيقة الصلاة. لقد كانت “أكسجة” روحيّة كي تتمكنوا من العيش والسير في الرحمة عندما تعودون إلى بلدانكم وجماعاتكم

أضاف الحبر الأعظم يقول هنا بالقرب من المذبح نجد صورة العذراء مريم التي كان القديس يوحنا بولس الثاني يكرّمها في مزار كالفاريا. هي أمنا تعلمنا كيف يمكن للخبرة التي عشناها في بولندا أن تصبح خصبة، تقول لنا أن نتشبّه بها: ألا نبدّد العطية التي نلناها بل أن نحفظها في قلوبنا لكي تنبت وتُثمر بفضل عمل الروح القدس. بهذا الشكل يمكن لكل فرد منكم، بمحدوديّته وضعفه، أن يكون شاهدًا للمسيح حيث يعيش، في العائلة في الرعيّة في المنظمات والمجموعات، في بيئات الدراسة والعمل والخدمة والتسلية حيثما ستقود العناية الإلهيّة دربكم

تابع البابا فرنسيس يقول عناية الله تسبقنا على الدوام. فكّروا بأنه قد قرّر ما هي المرحلة المقبلة لهذا الحج الكبير الذي بدأه القديس يوحنا بولس الثاني عام 1985! لذلك أعلن لكم بفرح أن اليوم العالمي المقبل للشباب – بعد اليومين الأبرشيين – سيعقد في باناما عام 2019. بشفاعة مريم، لنطلب من الروح القدس أن ينير ويعضد مسيرة الشباب في الكنيسة والعالم كي تكونوا تلاميذًا وشهودًا لرحمة الله

 
 
PageLines