النائب الرسولي يحسم رأي السلطة الكنسية في الجدل حول حلقة دور مريم للأب رمزي جريج

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع زينيت

بعد السجال الكبير الذي تلا الحلقة التلفزيونية للأب رمزي جريج اللعازري حول دور مريم العذراء في الكنيسة في إطار برنامجه بعنوان : “مهم تكون مسيحي” ، وبعد الإتهامات الكبيرة له بالهرطقة والأريوسية والماسونية وغيرها، وبعد التشهير العلني به عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام، يحسم النائب الرسولي المطران سيزار إسايان رأي السلطة الكنسية في الجدل حول هذه الحلقة، خاصةً أن الأب رمزي جريج هو كاهن لعازري وهو تحت سلطته الكنسية. فأصدر البيان التالي:

بيان النائب الرسولي لطائفة اللاتين في لبنان
حول السجال الذي تلا الحلقة التلفزيونية للاب رمزي جريج اللعازري
حول دور مريم العذراء في الكنيسة

بعد السجال الكبير الذي تلا الحلقة التلفزيونية للاب رمزي جريج اللعازري حول دور مريم العذراء في الكنيسة، وبعد الإتهامات الكبيرة له بالهرطقة والأريوسية والماسونية وغيرها، وبعد التشهير العلني به عبر وسائل التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام والتي يترتب عليها نتائج خطيرة ومدمّرة للاب رمزي إن على الصعيد الجسدي أو المعنوي، وبصفتي كنائب رسولي لطائفة اللاتين في لبنان وبما أن الأب رمزي جريج هو كاهن لعازري وهو تحت سلطتي الكنسية، أصدر هذا البيان الرسمي:

بعد مشاهدتي للحلقة المذكورة كاملة، أعلن أن مضمون الحلقة كما باقي الحلقات هو مطابق لتعليم الكنيسة الكاثوليكية الجامعة بالكامل، كما ولم أجد فيه أي مساس بقيمة العذراء وقداستها ودورها الرفيع في الكنيسة، بل هي تصويب تعليمي ولاهوتي للتكريم المريمي، ويؤسس لعملية تعمّق أوسع في مفهومنا لدور مريم العذراء في حياتنا وفي مسيرة قداستنا. وأن تكون مريم هي المرافقة الأولى لرحلة حجنا الإيماني، وهي التي تعكس لنا كالمرآة صورة حنان الآب، والتي تعطينا ابنها سيّدنا يسوع المسيح، لهو أسمى درجات التكريم والتعظيم لها. ولتشملنا جميعاً بركة الرب لننمو في الإيمان حتى بلوغنا ملء قامة المسيح.

جعيتا، في ٦ كانون الثاني ٢٠١٨

سيزار إسايان

النائب الرسولي للطائفة اللاتينية في لبنان

 
 
PageLines