البابا فرنسيس يقدّم “حديقة الرحمة” لمساعدة الفقراء واللاجئين في المملكة

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

تعتزم السفارة البابوية في عمّان، بالتعاون مع جمعية الكاريتاس الخيرية، الذراع الاجتماعي للكنيسة الكاثوليكية، ومطرانية اللاتين في عمّان، افتتاح حديقة جديدة تبرع بها قداسة البابا فرنسيس شخصياً، ويطلق عليها “حديقة الرحمة”، في مركز سيدة السلام، بهدف إعادة الكرامة الإنسانية للمهجر والنازح العراقي المقيم في الأردن، وكذلك لتقديم مساعدة لبعض العائلات المستورة من المواطنين

وقالت السفارة في بيان وزعه اليوم الثلاثاء المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، أنه من غير الممكن تأمين وسائل عمل غير رسمي لجميع المهجرين والنازحين، ولكنها عبرّت عن أملها في إنشاء “حدائق رحمة” في عدد من المحافظات والمدن مثل الزرقاء ومادبا والفحيص

وقال مدير الكاريتاس الأردنية السيد وائل سليمان أن المشروع الجديد يهدف إلى إنشاء بيئة حاضنة للأعمال، في مركز سيدة السلام تعمل على مساعدة الفقراء والمحتاجين، وقد وضعت الكنيسة المحلية عشرة آلاف متر مربع من الأراضي الصالحة للزراعة، وحوالي ستمائة شجرة زيتون، سيتم استغلالها لإنتاج أنواع مختلفة من المربى والزيتون والمخللات من خلال مطبخ خاص أعدّ لهذه الغاية

وأضاف: إلى جانب الزراعة، سيوفر المشروع قاعة مؤتمرات كبيرة، يمكن استخدامها لعقد برامج تدريبية للعراقيين على المهارات الزراعية والصناعات الغذئية، مؤكداً أن الهدف الرئيسي من المشروع هو إعادة الكرامة الإنسانية للنازحيين العراقيين عن طريق توفير فرص عمل لهم. ومن خلال عائدات المشروع سيتم توفير مساعدات لكثير من اللاجئين العراقيين في الأردن

وختم بقوله: إن هذه السنة سنة الرحمة، كما دعاها قداسة البابا، هي مناسبة لتنشيط العمل الخيري والتطوعي والاجتماعي، من خلال القيام بمبادرات وأعمال من شأنها تطبيق المحبة على أرض الواقع، واعطاء مزيداً من الانتباه للأخوة الأقل حظاً وأكثر عوزا في مجتمعنا

وقال المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، انّ السفارة البابوية –سفارة الفاتيكان- في الأردن قد وزعت رقاع الدعوة للمشاركة في افتتاح حديقة الرحمة ليوم الخميس المقبل 12\5\2016، وذلك بعد القداس الاحتفالي الذي يجري بمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لانتخاب قداسة البابا فرنسيس، في كنيسة مركز سيدة السلام في عمان ويترأسه البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين، والمطران البيرتو اورتيغا مارتين، سفير الفاتيكان لدى الأردن، والمطران مارون لحام، النائب البطريركي للاتين، والمطران إيلي حداد، المدبر الرسولي لكنيسة الروم الكاثوليك في المملكة، بمشاركة المونسنيور سيجوندو تيجادو موينس، الموفد الخاص باسم قداسة البابا، والأمين العام للمجلس البابوي “قلب واحد” وهو المؤسسة الخيرية الرئيسية في الفاتيكان الذي يعاون قداسة البابا في مبادراته الإنسانية والخيرية وبالأخص في أوقات النزاعات والكوارث

وأضاف المركز في بيانه الموقع من مديره الأب رفعت بدر، أن مركز سيدة السلام هو مؤسسة غير ربحية، تأسس من قبل مطرانية اللاتين في الأردن عام 2002، ومسجل في وزارة التنمية الاجتماعية. ويقوم بتوفير رعاية جيدة للأشخاص ذوي الإعاقة، بغض النظر عن الدين أو الجنسية أو العرق أو أية اعتبارات أخرى. ويترجم المركز مبادءه إلى أعمال فعّالة من خلال تحسين الظروف المعيشية والنفسية للأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال تطبيقه للعديد من البرامج والأنشطة التي تجمع النهج التعليمية والعلاجية والتفاعلية

أضاف الأب بدر، أما الكاريتاس الأردنية، فعبر تجربتها الرائدة في العمل الاجتماعي والمشاريع الصغيرة، من خلال لجانها المنتشرة في 45 رعية ومركز في أرجاء المملكة، وكلنا أمل بأن يسهم هذا العمل بالتعاون مع السفارات الصديقة، والمنظمات الدوليةالعاملة في الأردن، على رفد المشروع المستدام من خلال التحدث عنه وتوفير تسويق جيد للمنتجات داخل الأردن وخارجه

 
 
PageLines