لقاء إسلامي مسيحي في ناعور بمناسبة الأعياد

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع ابونا

دعت جمعية نشامى ونشميات لواء ناعور التطوعية إلى لقاء أخوي في مقرها بمناسبة أعياد الفصح والعمال والإسراء والمعراج، شارك به عدد من أبناء لواء ناعور وشيوخ العشائر والمخاتير ورجال الدين وأعضاء مجلس الرعية في كنيسة اللاتين في ناعور

ورحب رئيس الجمعية داود السواعير بالحضور، وقدم التهنئة بالأعياد، ورحب بالكاهن الضيف الماروني اسطفان جبر الذي أمضى أسبوع العيد في ناعور، قادماً من أبرشية جبيل التاريخية. وقال السواعير : إننا في ناعور صورة مصغّرة عن الأردن الكبير الذي ترعى أسرته الواحدة القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، في التأكيد على اللحمة والوحدة الوطنيتين، وهما أغلى ما نملك وأعز ما ندافع عنه في وقتنا الحاضر وفي المستقبل

أما كاهن رعية ناعور، الأب رفعت بدر ، فقال إنّ للفصح معانٍ سامية في هذا العام، فهو عام الرحمة بامتياز كما دعاه البابا فرنسيس، وتم تبينه في مختلف أنحاء العالم. والرَّحمة مفهوم لا يختلف على ضرورته وجماله نظرياً وعلى أرض الواقع اثنان، فهي من أسمى ما يمكن أن يأتي شخص بشري على القيام به. ولدينا الكثير من النماذج التي صنعت من الرَّحمة كنوزاً، ليس كعمل عابر، ولا حباً بالظهور والتباهي، بل خدمة للإنسانية في صياغة حضارة المحبة وثقاقة الرحمة

وأضاف إن الفصح هذا العام يشدُّنا نحو كنيسة القيامة التي ستبدأ الكنائس الثلاثة الرئيسية المسؤولة عنها ترميماً واسعاً لها، وبكل فخر استقبلنا الإعلان عن مكرمة ملكية سامية، واسهام خاص على نفقة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين لترميم الكنيسة. وقد أراد جلالته أن يصدّر رسالة جديدة وسامية من الأردن مفادها أنّ الدين خدمة ومحبة وسلام وتضامن انساني واتحاد على عبادة الله الواحد.

وقدم الأب بدر بطاقة تهنئة لجميع الحضور بمناسبة عيد الإسراء والمعراج الذي يحتفل به بعد أيام، وبحضور عائلات مهجّرة من العراق، قدم الشكر الى جمعية النشامى في ناعور التي قدمت للعراقيين مساعدات عديدة على مدار ستة أشهر أمضوها في دير اللاتين، وأشعرتهم بالضيافة الأردنية المميّزة. وبمناسبة عيد العمال السنوي، قال الأب بدر إن العمل الخيري الذي تجسده جمعية النشامى التطوعية في ناعور، وكذلك جمعية الكاريتاس الأردنية الخيرية التي افتتحت قبل أشهر مدرسة لتعليم الطلاب السوريين في ناعور، لتؤكد بأن العمل التطوعي والخيري هو مقدس، كونه يعتني بالانسان الأكثر حاجة وفقراً

وتحدث العميد المتقاعد زايد السواعير مرحباً بالضيوف ومهنئاً بحلول عيد الفصح مؤكداً أننا في الأردن كلنا أخوة نعيش تحت ظل القيادة الهاشمية الحكيمة. وتبادل الحضور التهاني بالأعياد في جو أردني عابق بالوطنية الصادقة والاحترام المتبادل

 
 
PageLines