قداس وجناز الرئيس العام السابق للرهبنة اليسوعية في بيروت

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

أقيمت في كنيسة سيدة الجمهور، في بيروت، قداس وجناز الرئيس العام السابق للرهبنة اليسوعية الأب هانس بيتر كولفنباخ، بحضور رئيس عام الرهبنة اليسوعية الأب أرتورو سوسا، ورئيس إقليم الشرق الأدنى والمغرب العربي الأب داني يونس، وأهل الفقيد، ولفيف من البطاركة والأساقفة والكهنة من مختلف الكنائس والجمعيات الرهبانية

وألقى البطريرك بشارة بطرس الراعي كلمة قال فيها: “إنه الوفاء لانسان استثنائي حمل في قلبه حبًا كبيرًا للبنان وللبنانيين وللكنائس الشرقية. الأب كولفنباخ أعطى الكثير لكهنتنا ولإكليريكيينا، وكذلك لطلابنا الشباب وللقدامى، للكبار وللصغار على مدى الـ24 عامًا التي امضاها في لبنان اولا كطالب في معهد اللاهوت، ثم كبروفسور في جامعة القديس يوسف. واثر عودته الى لبنان، وبعد اعتزاله ادارة جماعة يسوع، وعن عمر يناهز الـ85 عامًا، كان يحمل في صلواته بلدنا ويشرق كمثال على التواضع والاخلاص والفرح والسلام والعمل الفكري الدؤوب

أضاف: “نحن نكرمه اليوم لما هو عليه ولما قام به. انه شخصية دينية تقية انسانية اكاديمية استثنائية بشكل كامل، فليتمجد الرب الذي أنعم عليه بكل هذه المواهب والكاريزما. حبه للشرق دفعه الى اعتماد الطقس الأرمني، نظرا لغنى ارثه الروحي واللاهوتي والالسني. ولقد برز تعلقه بلبنان من خلال متابعته أدق تفاصيل الاحداث التي ادمته. ومن منا زار روما يوما، ولم يكن ضيفا على مائدته، ولاحظ قلقه على لبنان وآماله؟ ما هي هذه الشجاعة؟ وما هو هذا الهدوء الذي ننهله من خلال لقاءاتنا الاخوية معه

وتابع: “إن المأسوف عليه الأب كولفنباخ ينال وفاء وتكريم الكنيسة ولبنان، اللذين نقدمهما للآباء اليسوعيين الموقرين ولرسالتهم الدينية الكنسية الثقافية والروحية والراعوية منذ بداية وصولهم الى لبنان اي منذ ما يقارب الاربعة عقود. ومختلف مؤسساتهم في مختلف المناطق اللبنانية، ما هي الا خير شاهد على ذلك. ومع رفع صلاتنا من اجل راحة نفس الأب العزيز بيتر هانس كولفنباخ نصلي ايضا على نية جماعة يسوع وعلى نية نجاح عمل الرئيس الجديد ومستشاره ليتمجد اسم الرب

 
 
PageLines