وداع رسمي ورعوي وشعبي للمطران يوسف أنيس أبي عاد

Posted · Add Comment

راديو مريم – لبنان

 ودّع لبنان والكنيسة المارونية، حبرا جليلا من أحبارها المثلث الرحمة راعي أبرشية حلب سابقا المطران يوسف أنيس أبي عاد، في مأتم رسمي وراعوي وشعبي مهيب أقيم، في كنيسة مار يوسف – الحكمة في الأشرفية

وترأس صلاة الجناز لراحة نفسه، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، يحيط به بطريرك السريان الكاثوليك مار يوسف الثالث يونان، القاصد الرسولي في سوريا الكاردينال ماريو زيناري، رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، راعي أبرشية حلب المطران جوزف طوبجي، السفير البابوي في لبنان المونسنيور غبريللي كاتشا، ولفيف من المطارنة والرؤساء العامين والكهنة والرهبان والراهبات

بعد الإنجيل المقدس، ألقى الكاردينال الراعي كلمة رثاء أشار فيها الى ان السلام والتقوى والسكينة ميّزت حياة الراحل

وفي ختام الصلاة، قرأ السفير كاتشا رسالة تعزية وجّهها قداسة البابا فرنسيس، إلى اللبنانيين والكاردينال الراعي وعائلة الفقيد

ثم انتقل المشيّعون إلى دفون، مسقط رأس الفقيد، حيث رُفعت الصلاة لراحة نفسه في كنيسة سيدة النجاة، ثم رقد في مدافن عائلة

 
 
PageLines