بدء أعمال مجمع حراسة الأراضي المقدسة الذي يقام مرّة كل ثلاث سنوات

Posted · Add Comment

القدس – حراسة الأراضي المقدسة

بدأت حراسة الأراضي المقدسة أعماله مجمعها، من 4 ولغاية 16 تموز الحالي، بهدف النظر في جميع تلك الأعمال التي قامت بها على مختلف الأصعدة خلال الثلاث سنوات الماضية، ولأخذ قرار في شأن التوجّهات التي ستقود الحراسة خلال السنوات الثلاثة المقبلة

ويعتبر المجمع لحظة أساسية في كل جماعة رهبانية فرنسيسكانية منتشرة في مختلف أنحاء الشرق الأوسط. وإضافة إلى حارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون، يترأس أعمال المجمع الزائر القانوني الأخ فارناي جاكاب، الذي أمضى ما يقارب سنة بأكملها وهو يلتقي الرهبان ويتعرف على واقع الحراسة المتنوّع

وسيقدّم كل مسؤول عن أحد الوظائف الرئيسية في الحراسة تقريرًا مفصلًا، يشمل ما تمّ إنجازه خلال السنوات الثلاثة الماضية، بهدف إعطاء صورة واضحة عن الوضع الحالي لنشاط هذه الأعمال أو اللجان. كما سيقدّم الوكيل تقريرًا مفصّلًا عن المصاريف التي قامت بها الحراسة وعن الغاية منها، وكذلك عمّا دخل إلى الحراسة من أموال

ويقدّم تقريره كذلك كل من الزائر القانوني، وحارس الأراضي المقدسة السابق، أو أي شخص ينوب عنه، ذلك أن تعيينه مدبرًا رسوليًا للبطريركية اللاتينية في القدس قد أدى إلى قلب برنامج أعماله وصفته. كما وسيلقي حارس الأراضي المقدسة الجديد كلمة أيضًا خلال أعمال المجمع المزدحم بالجلسات العامة ومجموعات العمل الصغيرة

وسيكون للمجمع فرصة لتجديد مهمّة الحكم في حراسة الأراضي المقدسة، التي تشمل كلًا من نائب الحارس، والوكيل، والمجلس الإستشاري، حيث سيقوم بانتخاب هؤلاء وتقديمهم للحارس الجديد، الرهبان المشاركون في المجمع، الذين تمّ انتخابهم هم أيضًا من قبل سائر الرهبان كممثلين عنهم

 
 
PageLines